أمن الدولة تصدر أحكاماً بحق متهمين بطباعة 22 مليون دينار

محليات
نشر: 2015-12-16 13:18 آخر تحديث: 2016-08-03 07:50
أمن الدولة تصدر أحكاماً بحق متهمين بطباعة 22 مليون دينار
أمن الدولة تصدر أحكاماً بحق متهمين بطباعة 22 مليون دينار

رؤيا - ليندا المعايعة - خفضت  محكمة امن الدولة الأربعاء، حكما من 3 سنوات الى سنة واحدة على المتهم الرئيسي في اكبر قضية تقليد اوراق بنكنوت بقيمة 22 مليون دولار طبعت داخل مطبعة مقابل مبلغ 850 دينار اردني خطط لها المتهم  البالغ من العمر 56 عاما والذي اشتهر بالنصب والاحتيال والبحث عن الدفائن والكنوز داخل المغر المنظورة.

فيما اصدرت المحكمة حكمها بالحبس على متهم اخر بالحبس 8 اشهر فيما اعلنت عدم مسؤولية 9 متهمين اخرين في القضية الذي يحاكم على خلفيتها11 متهما بينهم اثنين من ابناء المتهم الرئيسي فارين من من وجه العدالة يحاكمون غيابيا.

وكانت نيابة امن الدولة اسندت للمتهمين تهم  تقليد اوراق بنكنوت عملة اجنبية فئة مائة دولار بالاشتراك وتداول اوراق بنكنوت عمله اجنبية  فئة مائة دولار مع العلم بامرها بالاشتراك والتنقيب عن الاثار والدفائن والمتاجرة والاحتفاظ بها دون الحصول على ترخيص قانوني.

وتتلخص وقائع الدعوى في ان المتهمين الاول والثاني والثالث تربطهم علاقة صداقة قديمة وهم من سكان نفس منطقة الرصيفة وان المتهم الاول شخص معروف لدى المنطقة وانه من الاشخاص الذين يبحثون عن الدفائن ويتعامل مع الاشخاص من ذوي الاسبقيات,وان المتهمان  الثاني والثالث اعتادوا مرافقة المتهم الاول  للبحث عن الدفائن والنصب والاحتيال على الاشخاص بحجة ان المتهم الاول من الاشخاص الذين لديهم القدره على فتح المغر المنظورة وانه خلال  الشهر التاسع من عام 2014 اخذ المتهم الاول يفكر بادوات نصب جديدة وتوافرت لديه النية الجرمية في تقليد العملة الامريكية ليتمكن من تصريفها على الاشخاص كونه معروف بتلك المنطقة بانه من الاشخاص الذي لديهم  الملاءة المالية فتوجه وبرفقته المتهم الثاني وذلك خلال الشهر التاسع من عام 2014 الى احدى المطابع التي تعود للمتهم الرابع.

 وتابعت اللائحة تم الاتفاق ما بين المتهم الاول وبرفقته المتهم الثاني على قيام المتهم الرابع بتصميم وطباعة الدولار الامريكي ورقة نقد فئة المائة دولار على ان تكون الكمية ربع طن  من الورق اي ما يعادل 22 مليون دولار امريكي  حيث وافق المتهم الرابع على  قيامه بطباعة الورقه النقدية للعمله الامريكية.

وقام المتهم الاول باعطاء المتهم الرابع  ورقة دولار امريكي فئة المائة دولار ليتمكن المتهم الرابع من تصميم  على مقاسها  وكل ذلك  مقابل 850 دينار يتقاضاها المتهم الرابع مقابل ذلك العمل  وقام المتهم الاول بدفع 400 دينار  كدفعه لهذه الاوراق النقدية والباقي عند التسليم  حيث اتفقا على ان يكون  التسليم بعد  48 ساعة وغادر المتهمان الاول والثاني مطبعة المتهم الرابع  حيث قام المتهم الرابع بتصميم الورقة النقدية لفئة المائة دولار على جهاز الكمبيوتر  الموجود داخل المطبعة وقام بحفظ التصميم على " فلاشة مومري " وتوجه بعدها الى احد المراكز الخاصة بالخدمات المطبعية والذي تعود الى المتهم السابع.

تنفيذ عملية طباعة الدولارات المزورة

وتابعت اللائحة طلب المتهم الرابع من المتهم السابع عمل بليتات اي صفائح معدنية للورقة النقدية الموجود تصميمها على الفلاشة بعد ان اخبره بانها عملة اجنبية فئة المائة دولار حيث قام المتهم السابع باعطاء التصميم للمتهم الثامن والذي يعمل لدى المتهم السابع على جهاز  سي تي بي فني فرز الوان حيث قام المتهم الثامن  بتصميم الصفائح المعدنية  التي تمكن المتهم الرابع من طباعة العملة من خلالها حيث قام المتهم الثامن  باعداد 8  صفائح معدنية لطباعة العملة الامريكية وذلك مقابل 23 دينار قبضها صاحب المركز المتهم السابع حيث يرتبط المتهم السابع بالمتهم الثامن بعلاقة مصاهرة المتهم الثامن  يعمل لديه.

 وبعد ان اتم المتهم الثامن عمله وقام بتجهيز الصفائح المعدنية المعدة  لطباعة الورقة النقدية فئة المائة دولار تم ارسال هذه الصفائح الى المطبعة العائدة للمتهم الرابع وبعد ان استلم هذه الصفائح قام باعطائها للمتهم الخامس والذي يعمل لديه بمهنة طبيع والذي قام بطباعة الكمية المطلوبة من الدولارات لفئة  المائة دولار وبعدها تم ارسال الكمية الى المتهم السادس والذي يعمل بمهنة قصيص بذات المطبعة لدى المتهم الرابع حيث قام بقص الكمية وفرزها مع علم المتهمين بان هذه الافعال مخالفه للقانون وتم تغليف الاوراق النقدية وتبكيتها.

وقام المتهم الرابع بابلاغ المتهم الاول  بان الكمية جاهزة حيث قام المتهم الاول بالاتصال بالمتهم الثاني والمتهم الثالث لاحضار الدولارات المقلدة حيث قام المتهم الثالث باستئجار باص وتوجه الى المطبعة والتقى بالمتهم الرابع وقام باعطائه باقي المبلغ 400 دينار ,وتم تحميل الدولارات المقلدة بالباص وتوجه المتهم الثالث بها الى منزل المتهم الاول حيث قام المتهم الاول باعطاء المتهم الثالث مبلغ 30 دينار اجرة الباص وتم الاحتفاظ بهذه الدولارات في منزل المتهم الاول حيث قام كل من المتهم التاسع والمتهم العاشر بنقل الدولارات من الباص لمنزل المتهم الاول  وان المتهم التاسع والمتهم العاشر هم ابناء المتهم الاول.

بعدها قام المتهم وابنائه بشراء حقائب لحفظ هذه الدولارات حيث تم وضعها  داخل هذه الحقائب وان المتهمان يعلمان بان والدهم يقوم بتداول واحتيال على الاشخاص وان هذه الدولارات مقلدة وان والدهم يقوم بتداول هذه العملة المقلدة في السوق

البحث عن ضحايا للنصب عليهم

ومن تلك الفترة شهر ايلول 2014 ولغاية شباط 2015 يقوم المتهمين الاول والثاني والثالث بالبحث عن اشخاص للنصب عليهم بهذه الدولارات المقلدة حيث توجه كل من المتهمين الاول والثاني والثالث الى منطقة اربد والتقوا باحد الاشخاص هناك لشراء مغارة منظورة تحتوي على كنوز حيث اخبر المتهم الاول ذلك الشخص بان لديه نقود كثيرة لشراء اي كنز او مغارة تحتوي على كنوز وان لديه خبره بفتح هذه االمغر المنظورة كونه يحمل درجة الدكتوراه في الجيولوجيا من الهند  وذلك امام المتهمين الثاني والثالث والذين كانا يقومان بتايدد كلام المتهم الاول.

وكون المتهمين التول والثاني والثالث  يبحثون عن اشخاص لتصريف هذه النقود من خلال النصب عليهم تعرف المتهم الاول على شخص اخر يدعى "ا م " حيث قام الاخير بزيارة المتهم الاول في منزله وذلك لغاية الاتفاق على بيع مغارة  منظورة مليئة  بالكنوز مقابل دولارات ووقتها قام المتهم بالاتصال مع المتهمين الثاني والثالث  للحضور الى منزله لتاييده امام الشخص المذكور بانه يملك نقود وقادر على شراء اي كنز.

وبحضور المتهمين الثاني والثالث قام المتهم الاول بعرض الدولارات على الشخص المذكور  حيث قام بفتح حقيبة من الحقائب الخمسة لتي تحتوي على الدولارات موهما المذكور بانها دولارات حقيقية  وانه شخص مقتدر وبتايدد من المتهمين الثاني والثالث وبعدها غادر لشخص الى مقتنعا با المتهم الاول ملئ ماديا وان الدولارات حقيقية

شراء مغارة بـ 300 الف دولار

وبعدها باسبوع  توجه المتهمين الاول والثاني والثالث الى منزل الشخص المذكور للاتفاق على شراء مغارة منظورة ب 300 الف دولار الا انهم لم يتفقوا كما ان المتهم قام بعرض الاثريات التي ضبطت بمنزله  والتي حصل عليها  من خلال بحثه عن دفائن على الشخص " ا .م" لاقناعه  بان يقوم بشراء الاثريات والكنوز بالمبالغ المالية كالدولارات التي قام بعرضها عليها موهما اياه بانها دولارت حقيقية  حيث كان المتهم الاول يقوم بالاختفاظ بالاثريات في منزلهه لايهام  الاشخاص الذين يتعامل معهم بانه شخص قادر على فتح المغر المنظورة وان هذا العمل يدر عليه دخل كبير وانه جمع هذا المال من خلال شرائه للمغر المنظورة وان لديه خبره بذلك وانه شخص ملئ ماديا وان جمع هذا المال الكبير.

وفي شهر اذار عندما شعر المتهم الاول ان امره انكشف حاول نقل  الحقائب الخمسة المملوءة بالدولارات المقلدة الى منزل المتهم الحادي عشر لاخفائها الا ان امرهم انكشف ذلك الوقت وجرى القاء القبض على المتهمين جميعا من قبل الاجهزة الامنية باستثناء ابناء المتهم الاول كما تم ضبط الالات التي استخدمت في تقليد العملة الاجنبية كما تم ضبط الحقائب التي تحتوي على الدولارات المقلدة في منزل المتهم الحادي عشر  وضبط الاثار في منزل المتهم الاول.

أخبار ذات صلة

newsletter