Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
شهب التوأميات تنير سماء المملكة .. تفاصيل | رؤيا الإخباري

شهب التوأميات تنير سماء المملكة .. تفاصيل

هنا وهناك
نشر: 2015-12-15 15:10 آخر تحديث: 2016-08-07 13:10
شهب التوأميات تنير سماء المملكة .. تفاصيل
شهب التوأميات تنير سماء المملكة .. تفاصيل

رؤيا - بترا - شهدت سماء المملكة والمنطقة العربية منذ الليلة الماضية وحتى فجر اليوم زخات شهب التوأميات في ظاهرة فلكية تتكرر منتصف شهر كانون الاول من كل عام بحسب الجمعية الفلكية الاردنية.

واوضحت نائب رئيس الجمعية بسمة ذياب اليوم ،أن شهب التوأميات من أكثر الشهب نشاطا وعددها بالعشرات، وقد تصل الى مئة في الساعة الواحدة في ظروف رصدية مثالية، وكانت ذروتها وأوجها العام الحالي في سماء المنطقة العربية.

وأوعزت أسباب ظهورها إلى توافر عدد من العوامل منها، وجود سماء صافية وبسبب حلول بداية الشهر القمري ما يعني أن الهلال كان غائبا، فلا يوجد تأثير سلبي لضوء القمر على السماء.

وأشارت إلى أن سبب تكرار ظاهرة الشهب بشكل عام سنويا، يأتي نتيجة لتقاطع الارض في دورتها حول الشمس مع مدارات المذنبات، حيث تمت ملاحظة الظاهرة ورصدها من قبل هواة الفلك وعامة الناس ، وازدادت هذه الشهب بشكل واضح لتواجدها في الظلام الدامس.

وعن تسمية الشهب بالتوأميات قالت إن الشهب عندما تبدو تظهر وكأنها من برج التوأمين، وهي لا دخل لها ببرج التوأمين ذلك انها تشكيلة من النجوم ، فتكون خلفية هذه الشهب في السماء بالنسبة للمشاهد على الارض كأنها تنطلق من برج التوأمين ، فجاءت تسميتها بالتوأميات.

واوضحت ان الشهاب يعرف بأنه عبارة عن وميض سريع في السماء ينتج بسبب تأين جزيئات في الغلاف الجوي لدى دخول حبيبات ترابية أو رملية من بقايا حمولة المذنبات وبشكل استثنائي بقايا كويكب بايثون المسبب لزخة شهب التوأميات.

وتتفاوت أعداد الشهب بين 60 الى 80 شهاباً في الساعة الواحدة كما حدث في العام الماضي، بالإضافة إلى بعض الكرات النارية ذات الضوء الساطع الذي يضيء السماء ويترك خلفه أثراً من الدخان لبعض الثواني.

وتشهد العديد من الدول العربية إقامة رصد ميداني حيث يستجمع هواة التصوير الفلكي والتايم لاب لاستغلال الفرصة في اقتناص العديد من الصور الرائعة لهذا الحدث الفلكي البارز خلال الشهر الحالي.

أخبار ذات صلة

newsletter