مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

القوائم النسبية في قانون الانتخاب على طاولة نبض البلد

القوائم النسبية في قانون الانتخاب على طاولة نبض البلد

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

رؤيا – معاذ الحنيطي – استضافت حلقة نبض البلد مساء الاثنين ، عبر قناة رؤيا الفضائية ، كل من : النائب عبدالمنعم العودات رئيس اللجنة القانونية النيابية و النائب الأسبق د. محمد زريقات و عبلة ابو علبة أمين عام حزب الشعب الديمقراطي"حشد" للحديث حول القوائم النسبية في قانون الانتخاب الجديد .

وتضمنت الحلقة سؤالا  عبر تطبيق شارك : هل تعتبر أن النظام الإنتخابي الأمثل في الأردن هو ؟ القوائم النسبية ، الصوت الواحد أم قانون 89؟

وكانت الاجابات في اخر الحلقة على النحو التالي : القوائم النسبية 39% ، الصوت الواحد 39%، قانون 89 22% .


واكد النائب عبد المنعم العودات رئيس اللجنة القانونية ، أن أجتماع اللجنة القانونية يوم الامس ،كان مخصص لمناقشة قانون الانتخاب ، مشيرا الا تقدم جمعية الثقافة الاردنية بطلب مناقشة القانون مع اللجنة في مجلس النواب .
وحضر الاجتماع رئيس جمعية الثقافة الاردنية سمير الحباشنة واعضاء الجمعية ، وكانت جلسة اشبه ما تكون بعصف ذهني ونقاش عام حول قوانين الانتخاب وقوالبها  ، خصوصا وان اللجنة السابقة قامت بالاستماع وتسجيل الكثير من المقترحات حول القانون .
اما الدكتور محمد زريقات النائب السابق في البرلمان السادس عشر ، فيرى بأن الاجتماعات التي اجرتها اللجنة القانونية حول قانون الانتخاب اجتماعات شكلية وبروتوكولية ، ولن تفضي بنتائج على ارض الواقع .
واكد على ان القائمة النسبية المفتوحة ستخلق جدل واسع وليست هي القانون الانتخابي المأمول من قانون النسبية ، مشددا على ضرورة اغلاق القوائم النسبية مع ضرورة تفعيل نظام العتبة .
اما أمين عام حزب الشعب الديمقراطي"حشد" عبله ابو علبة ، من الطبيعي ان يحضى القانون بكل هذا الاهتمام ، والمهم ليس فقط ان كانت الحوارات استعراضية او اقناعية المهم ما هي النتائج ، وأن تقوم اللجنة القانونية بأخذ المقترحات التي تحضى بالاجماع .
فيما يؤكد العودات بأن قوانيين الانتخابب لها عدة اشكال وقوالب ولا يوجد اي قانون يرضي الجميع فكل جهة او فئة ترى القانون من زاويتها ومصلحتها ، ولكن نحن نرى بان القانون يشهد حالة من الاجماع والرضى ويحقق افكار اصلاحية تقدمية .

واشار الزريقات الى ان القانون شهد في اوئل خروجه ترحيب من قبل كافة القطاعات بسبب اقرائته بطريقة سريعة ، ولكن عندما تم نقاش الموضوع  بعمق تبين وجود عدد من المثالب والفجوات داخل القانون .
وشدد على ان نظام الانتخاب الجديد سيعطي الحصة الاكبر من التمثيل الحزبي للاسلاميين ، وان القوائم الانتخابية المفتوحة سوف تؤدي الى فوز مرشح واحد من كل قائمة مما يخلق حالة من الاختلاف العشائري والمناطقي في مناطق التجمعات العشائرية والجهوية خصوصا في مناطق الاطراف خارج نطاق العاصمة والاحزاب  .
وبين الزريقات بان النسبية كانت مطلب قوي من قبل القطاعات ولكن يجب ان تكون قوائم مغلقة ليس قوائم مفتوحه .
ابو علبة ترى بأن نظام النسبية هو اعدل مبأدى الانتخاب لانه يحقق المشاركة التمثيلية الاوسع ، وان الاستعصاء في هذا النظام هو ان تكون القوائم نسبية مغلقة لا مفتوحة حتى لا تصبح مخرجاته كمخرجات قانون الصوت الواحد .
فيما يرى العودات ان القانون الجديد خروج من مرحلة الصوت الواحد ، مشيرا الى ان الكثير من الشرائح التي التقتها اللجنة اكدت على ان القانون خطوة اصلاحية متقدمة ، وينهي مرحلة الصوت الواحد .
وفيما يخص نظام العتبة ، وبعض الحديث عن هدر الاصوات اكد الزريقات على ان هذا الطرح عبارة عن استهلاك لنقاش " لمن يقول وين الاصوات الاخرى " ، القائمة الاجدر تصل الى المجلس وهكذا هي معظم قوانين الانتخاب لنستطيع الوصول الى برلمان يعمل ضمن برامج وخطط .
الا ان العودات يؤكد بأن الاغلبية ترى العتبة تستهدف الاقصاء وتفرد الحزب او التجمع او العشيرة الكبيرة .
ليرد الزريقات لا يمكن لاي قائمة ان تحضى بخمسين بالمئة من اصوات اي دائرة في المملكة و هذه حقيقة ، لذلك يجب ان تكون القوائم مغلقة وتخضع لنظام العتبة .