" الخدمة المدنية" يصدر الكشف التنافسي الاساسي لعام 2016 الشهر المقبل

محليات
نشر: 2015-12-14 13:43 آخر تحديث: 2016-08-05 19:40
" الخدمة المدنية" يصدر الكشف التنافسي الاساسي لعام 2016 الشهر المقبل
" الخدمة المدنية" يصدر الكشف التنافسي الاساسي لعام 2016 الشهر المقبل

رؤيا - بترا - اعلن ديوان الخدمة المدنية انه سيصدر في الشهر المقبل الكشف التنافسي الاساسي لعام 2016، والذي سيتم اعتماده في تعبئة الشواغر الحكومية بعد التجهيز المسبق لقوائم المرشحين للتنافس على الوظائف الشاغرة، والتحضير للبدء بعملية الترشيح بشكل مباشر ومبكر.

وينشر الديوان الكشف التجريبي على موقعه الالكتروني خلال الفترة 8- 19 كانون الاول الحالي لغايات اطلاع اصحاب طلبات التوظيف من الجامعيين وحملة دبلوم المجتمع/ الشامل على بياناتهم وتدقيقها وتسجيل اعتراضاتهم وملاحظاتهم إن وجدت، وإرسالها عبر البريد الالكتروني.

وقال رئيس الديوان الدكتور خلف الهميسات خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، ان الديوان وفقاً للتعليمات المعمول بها، سيقوم بإصدار الكشف التنافسي الاساسي لعام 2016 لاول مرة في الشهر المقبل، ترسيخاً للشفافية والمكاشفة التي يحرص عليها في كل اجراءاته، مشيرا الى أن بإمكان اصحاب طلبات التوظيف تعديل ارقام هواتفهم المدرجة في طلب التوظيف ذاتياً في حال تم تغييرها لضمان ابلاغهم في حال حدوث أي اجراء على طلباتهم .

واشار الى ان الديوان نشر اسماء حوالي 2000 متقدم ومتقدمة يوم 6 /12 /2015 في الصحف اليومية المحلية وعلى موقعه الالكتروني ومركز الاتصال الوطني لإبلاغهم بايقاف طلباتهم لحين تزويد الديوان بالوثائق المطلوبة، وبين الوثائق الناقصة ازاء كل اسم، داعيا هؤلاء الى تزويد الديوان بالوثائق الناقصة لغايات إدراج طلباتهم على الكشف التنافسي المقبل، وخلافاً لذلك سيستمر ايقاف الطلبات التي لم تستكمل وثائقها.

وقال الهميسات، ان الديوان ارسل رسائل (sms) لأصحاب طلبات التوظيف الذين تم غيروا اماكن اقامتهم والبالغ عددهم 5229 متقدما ومتقدمة وفقاً لبيانات الكشف التنافسي التجريبي لعام 2016، لاعلامهم بتزويد الديوان بصوره عن البطاقة الشخصية الصادرة عن دائرة الاحوال المدنية والجوازات حسب القيد ومكان الاقامة المعتمد في قاعده بيانات الاحوال المدنية والجوازات، مشيراً الى ان الديوان ووفقا لأحكام المادة 4 من التعليمات المعمول بها، اعتمد قاعدة بيانات دائرة الاحوال المدنية والجوازات لتحديد مكان اقامة اصحاب طلبات التوظيف، والتي سيتم على اساسها الترشيح لملء الشواغر.

وبين انه سيتم ايقاف اجراءات الترشيح للتعيين لأي من اصحاب هذه الطلبات في حال لم يتم تزويد الديوان بصورة عن البطاقة الشخصية الجديدة التي تتطابق مكان الاقامة فيها مع بيانات دائرة الاحوال المدنية والجوازات التي تم اعتمادها في بيانات الكشف التنافسي لعام 2016.

وتحدث عن استكمال الاستعدادات وفقاً لتعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها، موضحا انه تم شطب حوالي 1232 من العاملين في القطاع العسكري، و 342 من العاملين في المستشفيات الجامعية و 1569 من العاملين في الجامعات الرسمية و 90 متقدماً يعملون في البلديات من الكشف التنافسي لعام 2016، وذلك لإتاحة الفرصة امام طالبي التوظيف المتعطلين عن العمل من التنافس على إشغال الوظائف الحكومية، تأكيدا لنهج العدالة وتكافؤ الفرص في عمل الديوان.

واشار الهميسات الى التحليل الاحصائي لبيانات الكشف التنافسي التجريبي لعام 2016، قائلا ان المجموع التراكمي لطلبات التوظيف المدرجة على الكشف التنافسي للعام القادم بلغ 311193 طلبا مقارنة مع 300190 طلبا في مطلع شهر تموز الماضي، منهم 239199 للجامعيين يشكلون ما نسبته 77 بالمئة من اجمالي المتقدمين و 71995 لحملة دبلوم كلية المجتمع الشامل يشكلون النسبة المتبقية والبالغة 23 بالمئة من اجمالي المتقدمين بطلبات توظيف لدى ديوان الخدمة المدنية.

وبين ان الديوان وبعد اصدار الكشف التنافسي لعام 2015 في الاول من تموز الماضي استقبل الديوان حوالي 22000 طلب توظيف جديد، منهم 20113 من الجامعيين و 2276 من حملة دبلوم المجتمع / الشامل، مشيرا الى ان الديوان كان اعلن عن وقف استقبال طلبات التوظيف من الجامعيين والدبلوم المتقدمين لأول مرة من خلال مكتب خدمة الجمهور او عن طريق مكاتب البريد المنتشرة في جميع انحاء المملكة يوم 10 تشرين الثاني الماضي.

وبخصوص توزيع طلبات التوظيف المدرجة على الكشف التنافسي التجريبي لعام 2016 أوضح الهميسات ان حصة الاناث من هذه الطلبات بلغت 238682 طلباً شكلت ما نسبته 77 بالمئة من المجموع الكلي للطلبات، وللذكور 72511 طلبا بنسبة 23 بالمئة من المجموع الكلي للمتقدمين بطلبات توظيف لدى الديوان.

وعن توزيع هذه الطلبات على اساس المناطق الجغرافية بين ان مجموع طلبات التوظيف المقدمة على اقليم الشمال بلغت 115705 واقليم الوسط 163180، والجنوب 32308 طلبات، وكان الحجم الاكبر من عدد الطلبات في اقليم (الوسط) بنسبة 52 بالمئة من المجموع الكلي للطلبات، يليه إقليم الشمال بنسبة 38 بالمئة، ثم إقليم الجنوب بنسبة 10بالمئة.

وتابع الهميسات استعراضه للمؤشرات الاحصائية للكشف التنافسي التجريبي لعام 2016، مبينا ان النسبة الاكبر كانت للطلبات في تخصصات (المهن التعليمية) التي شكلت نسبتها 50 بالمئة من مجموع الطلبات الكلي فيما تراوحت بقية التخصصات ما بين 8-12 بالمئة من المجموع الكلي للمتقدمين بطلبات توظيف لدى الديوان. واشار الى ضرورة تعزيز دور شركاء الديوان ضمن مسؤوليته المجتمعية في التعامل مع التحديات التي تواجه المجتمع، وفي مقدمتها ظاهرة البطالة وتوعيه الشباب بمحدودية فرص العمل في القطاع العام، واستمرار تدفق اعداد الخريجين من الجامعات وكليات المجتمع سنوياً، وتشجيعهم على التوجه نحو التخصصات التقنية والتطبيقية والمهنية المطلوبة في سوق العمل المحلي والخارجي، وتعزيز فكرة المشاريع الريادة والصغيرة لديهم، والاستفادة من نافذة صندوق التنمية والتشغيل التي تم فتحها في الديوان لتوفير التمويل لمثل هذه المشاريع للمتقدمين من اصحاب التخصصات الراكدة.

وطالب الهميسات طلبة الثانوية العامة وذويهم بالاطلاع على الدراسة التي يعدها الديوان سنويا، ويقوم بنشرها على موقعه الالكتروني تزامنًا مع اعلان نتائج الثانوية العامة عن واقع عملية العرض والطلب على التخصصات العلمية في الخدمة المدنية لحملة المؤهل الجامعي والدبلوم، قبل المباشرة بعملية التسجيل للالتحاق بالجامعات وكليات المجتمع، مضيفاً ان الديوان يبذل الجهود المتاحة لعرض هذه الدراسة من خلال ادراجها على الموقع الالكتروني لوحدة تنسيق القبول الموحد التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وبخصوص الحالات الانسانية على الكشف التنافسي التجريبي لعام 2016 تم اعتمادها من قبل اللجنة المشكلة بموجب المادة 31 من التعليمات المعمول بها بعضوية مندوبين من وزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين وديوان الخدمة المدنية، ووفقا للحالات المعتمدة بهذا الخصوص، وهي الاسرة التي يتقاضى معيلها معونة شهرية منتظمة، وذوو الاعاقة حسب التعريف القانوني للإعاقة، والاسرة التي لديها اربعة افراد فأكثر من ابنائها الحاصلين على البكالوريوس والدبلوم.

أخبار ذات صلة

newsletter