جوده يلتقي الممثل الاعلى للسياسة الخارجية الأوروبية

محليات
نشر: 2015-12-14 07:20 آخر تحديث: 2016-07-11 20:20
جوده يلتقي الممثل الاعلى للسياسة الخارجية الأوروبية
جوده يلتقي الممثل الاعلى للسياسة الخارجية الأوروبية

رؤيا - بترا - التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده في روما امس الاحد، وعلى هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري الدولي الخاص بليبيا، بعدد من الوزراء المشاركين في الاجتماع كما التقى مع الممثل الاعلى للسياسية الخارجية والدفاعية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني.


وبحث جوده مع موغريني العلاقات المتميزة بين الأردن والاتحاد الاوروبي في المجالات المختلفة، والتحديات المشتركة التي تواجه المنطقة العربية والاتحاد الاوروبي، وتطرقت المباحثات إلى مفاوضات السلام المتوقفة على المسار الفلسطيني الاسرائيلي وسبل استئنافها تحقيقا لحل الدولتين وفقا للمرجعيات الدولية المعتمدة ومبادرة السلام العربية حيث تم تبادل الاّراء حول السبل الكفيلة بتحقيق ذلك بأسرع وقت ممكن تجنبا لاستمرار حالة الجمود والاحباط التي تسود الان وما يترتب عليها من مخاطر جمة تهدد بتفجر الأوضاع.


وأكد جوده موقف الأردن الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حول مركزية القضية الفلسطينية والتحديات التي تواجه السلم الاقليمى والدولي في غياب الحل العادل لها، كما تم التأكيد على الالتزام المشترك يدعم الحوار السياسي الليبي الذي يتم برعاية الامم المتحدة والذي سيتوج بالتوقيع على الاتفاق في الصخيرات في المملكة المغربية بتاريخ 16 كانون اول الجاري والذي ينبثق عنه حكومة وفاق وطني ومؤسسات شرعية. 

كما تم بحث الجهد الدولي في التصدي للارهاب ومحاربته والأزمة المستمرة في سوريا وضرورة الدفع باتجاه إنجاز الحل السياسي في إطار مسار فيينا وفقا لمقررات جنيف 1 وبما يصون وحدة سوريا الترابية ويرمم نسيجها المجتمعي ويودي الى دحر الاٍرهاب فيها.


 وثمنت موغريني ما يقوم به ويقدمه الاردن للاجئين السوريين، الذين شدد جوده على ان الاردن يتكبد من جراء استضافتهم ما يفوق قدراته بكثير ويؤدي هذا الواجب نيابة عّن الانسانية مشددا على ضرورة مساعدة الاردن جذريا في تحمل هذا العبء.

أخبار ذات صلة

newsletter