إغلاق مدخل مدينة السلط 21 حزيران المقبل

محليات
نشر: 2014-05-28 15:24 آخر تحديث: 2016-07-27 06:30
إغلاق مدخل مدينة السلط 21 حزيران المقبل
إغلاق مدخل مدينة السلط 21 حزيران المقبل

رؤيا - قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة ان الوزارة ستقوم بغلق مدخل مدينة السلط الرئيس والوحيد اعتبارا من 21 حزيران المقبل إيذانا ببدء تنفيذ مشروع مدخل السلط الجديد ( تقاطع قصر العدل ) بكلفة تقديرية تصل الى 5ر8 مليون دينار.

وطالب المهندس هلسة خلال مشاركته في اللقاء الذي عقد اليوم في مؤسسة اعمار السلط وضم نواب كتلة الاتحاد الوطني برئاسة النائب محمد الخشمان ومجلس بلدية السلط الكبرى برئاسة المهندس خالد الخشمان - ونقلته وكالة بترا - لبحث مشاريع السلط والتعاون من اجل تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي والتخفيف من ازمة السير الخانقة التي يشهد مدخل المدينة منذ سنوات.

وبين أن الوزارة وفرت منظومة طرق بديلة لكي يسلكها المواطنون عند اغلاق المدخل مع توفير طريق خدمات لسكان وقاطني المناطق المجاورة للمشروع كونها منطقة تجارية وسكنية.

ويتضمن المشروع إنشاء نفق بمسربين وجزيرة وسطية بدلا من الإشارة الضوئية الحالية الواقعة على مدخل المدينة من اجل خدمة حركة السير المتجهة من عمان إلى مناطق السلط وزي والعارضة والأغوار وتبلغ المدة الزمنية المقدرة لانجاز المشروع 14 شهرا .

واوضح المهندس هلسة إن المشروع الثاني الذي بدأ تنفيذه في السلط هو المرحلة الثانية من الطريق الدائري لمدينة السلط بكلفة تقديرية تصل إلى 23 مليون دينار ويتضمن المشروع إنشاء طريق بأربعة مسارب وجزيرة وسطية يبدأ من نهاية الجزء الأول للطريق الدائري بالقرب من جامعة البلقاء التطبيقية وينتهي ما بعد تقاطع طريق وادي شعيب ماحص بطول سبعة كيلو مترات.

كما يشمل المشروع إنشاء نفق وتقاطع وادي شعيب بالإضافة إلى عمل المنحدرات لهذا التقاطع وإنشاء 18 عبارة صندوقية وعدد من العبارات الأنبوبية وإنشاء الطريق المؤدي إلى المدينة الصناعية بطول 300 متر وعمل عدد من التقاطعات التي تتقاطع مع الطريق حيث تبلغ المدة الزمنية المقدرة لإنجاز المشروع 30 شهرا من تاريخ المباشرة.

وسيحدث هذان المشروعان نقلة نوعية في قطاع الطرق بمدينة السلط ومحافظة البلقاء نظرا للأهمية الكبيرة في حل مشكلة الازدحام المروري وخاصة في المنطقة الواقعة على مدخل المدينة بالإضافة إلى أن وزارة الأشغال العامة ستعمل حال استكمال المرحلة الثانية للطريق الدائري في الأعداد للمرحلة الثالثة له.

وبين النائب الخشمان الانجازات والقوانين التي أقرها مجلس النواب ومساهمات الكتلة فيها معبرا عن دعمه للمشاريع التي يتم تنفيذها في السلط.

كما عرض رئيس بلدية السلط الكبرى لإبرز المشاريع التي تنفذها البلدية وملامح موازنتها الرئيسة والخطط المستقبلية لها.

وقدمت مديرة وحدة تطوير وسط المدينة المهندسة لينا ابو سليم موجزا عن مشاريع تطوير الوسط التراثي والسياحي لمدينة السلط .

أخبار ذات صلة

newsletter