عبدالسلام المجالي التعليم العالي لم يحتفظ بالتميز الذي كان عليه سابقا

هنا وهناك
نشر: 2014-05-28 10:34 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
عبدالسلام المجالي التعليم العالي لم يحتفظ بالتميز الذي كان عليه سابقا
عبدالسلام المجالي  التعليم العالي لم يحتفظ بالتميز الذي كان عليه سابقا

رؤيا- نزار الصرايرة - افتتح في جامعة مؤتة يوم الاربعاء مؤتمر التخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي في الأردن برعاية رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالسلام المجالي بمشاركة خبراء ومختصين من الأردن وعدة دول عربية .

وقال المجالي أن التعليم العالي لم يحتفظ بالتميز الذي كان عليه سابقا كونه يعمل بسياسة العرض بدلا من الطلب وبالشكل وليس بالموضوع مشيرا إلى ان عدم قدرة التعليم على اخذ دورة في المجتمع بنجاح بسبب تدخل السلطة الوزارية غير المبرر في شؤون الجامعات الداخلية وإقحامها في السياسات العامة وخاصة إدخال الأحزاب في الحرم الجامعي .

 وأضاف إن النظريات والاستراتيجيات التعليمية ما زال يعلوها الغبار ويجب العودة إلى الاسس وتطبيقها لخلق أجيال واعية قادرة على تحمل المسئولية ورفعة الوطن والعودة إلى لغة الحوار والحرية بين الطلبة أنفسهم وأساتذة الجامعة والجسم الجامعي والمجتمع المحلي .

 واكد ان التخطيط الاستراتيجي والرؤية الواضحة في القرار وسيلة للبناء التعليمي وبناء مؤسسات الوطن لافتا إلى ان سياسة الإدارة المركزية للتعليم العالي بكافة إشكالها تشكل عائقا امام التقدم والنهوض بالوطن .

من جانبة ، قال رئيس الجامعة رئيس المؤتمر الدكتور رضا الخوالده ان تطور التعليم يعتمد على تطوير ادواته ومعطياته بحيث تكون مخرجاته على قدر الطموح للجامعات التي تحرص على ان تخرج أجيالا متعلمة ومدربة ومنتمية للوطن وقيادته الحكيمة.

واكد الخوالده على أهمية هذا المؤتمر الذي يهدف إلى بحث الاستراتيجيات السليمة في التخطيط للتعليم العالي ليكون حلقة بناء وتقدم في الوطن .

الدكتور عبدالله الشامي من اليمن القى كلمة المشاركين مؤكدا على ان المؤتمر الذي يهدف إلى التعرف على معوقات التعليم من خلال التواصل الاكاديمي بين الباحثين من اجل مواجهة تحديات المستقبل من خلال مراجعة السياسات والخطط والبرامج التعليمية التي تدرس في الجامعات العربية لخلق جيل متعلم .

 مدير دائرة التخطيط بالجامعة مقرر المؤتمر الدكتور فايز المجالي اشار إلى ان المؤتمر على مدى يومين سيناقش اوراق عمل يقدمها اساتذة وباحثين واكاديميين من الأردن وعدة دول عربية في مجالات التعليم العالي واهمية التخطيط الاستراتيجي وجدلية الاطار ونوعية المضمون للتعليم العالي والتحديات التي تواجهه ومخرجاته وكيفية مؤامتها لسوق العمل الاردني والعربي .

أخبار ذات صلة

newsletter