الجرافات تقتلع الأشجار في غابة برقش ..والزراعة صامته

الأردن
نشر: 2014-05-28 10:25 آخر تحديث: 2016-06-26 15:22
الجرافات تقتلع الأشجار في غابة برقش ..والزراعة صامته
الجرافات تقتلع الأشجار في غابة برقش ..والزراعة صامته

رؤيا - بدأت جرافات باقتلاع مئات الأشجار المعمرة في غابة برقش في محافظة عجلون، ومنعت بعض الجهات وصول موظفي الحراج إلى أجزاء من الغابة التي تشهد عمليات خلع الأشجار منذ يوم امس  

يذكر أن الحملة الوطنية لإنقاذ غابات برقش من الإعدام نظمت العديد من الفعاليات المناهضة لإقامة الأكاديمية العسكرية سانت هرست في محافظة عجلون من بينها وقفات احتجاجية وزيارات تضامنية إلى برقش، إضافة إلى نشاطات متعددة للمحافظة على بيئة المنطقة، وخاصة أن المشروع يقام بمنطقة برقش من أراضي قرية عرجان حوض رقم (2 و3) بمساحة تقدر بـ981 دونمًا من الأراضي الحرجية، مغطاة بالأشجار الحرجية المعمرة؛ إذ تصل أعمارها إلى مئات السنين من أشجار سنديان وقيقب وبطم، وبكثافة حرجية تتراوح بين 80 إلى 90 في المائة.
وبحسب نشطاء في البيئة، فإن القضية تتعلق بمخالفة ثلاثة قوانين ونظام في قانون الحراج بشأن السماح بإقامة كلية عسكرية في غابات برقش، وخصوصًا المادة (28) منه، وهناك مخالفة قانون الحراج الذي يمنع تفويض الأراضي ذات الكثافة الحرجية.
ويتناقض المشروع مع قانون البيئة الذي يحتم الحفاظ على الثروة الحرجية، وعدم بناء ما يفسدها إلى جانبها، داعين إلى اختيار موقع آخر بديل في المنطقة لا يخالف القوانين.
يذكر أن التزام الأردن وتوقيعه على اتفاقية التنوع الحيوي والاتفاقية الدولية لمكافحة التصحر، يلزمه قانونيًا باتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية الأنظمة الطبيعية المهمة في أراضيه، وتنظيم أنشطة استعمالات الأراضي والاستعمال الأمثل لها.

وقد حاول موقع رؤيا الإخباري التواصل مع وزارة الزراعة لكنها لم تعطي ردا او تعقيبا على الموضوع  حتى كتابة التقرير .

أخبار ذات صلة

newsletter