نبض البلد يناقش مؤشر الأردن في المعيار العالمي لمكافحة الفساد

محليات
نشر: 2015-12-09 19:41 آخر تحديث: 2016-07-25 12:40
نبض البلد يناقش مؤشر الأردن في المعيار العالمي لمكافحة الفساد
نبض البلد يناقش مؤشر الأردن في المعيار العالمي لمكافحة الفساد

رؤيا – علاء الدين الطويل - تناول برنامج نبض البلد الذي تبثه فضائية رؤيا، الأربعاء، الحديث عن مؤشر الأردن في المعيار العالمي لحقوق الانسان، تزامناً مع اليوم الدولي لمكافحة الفساد 2015.

 

واستضافت حلقة البرنامج عضو هيئة مكافحة الفساد الدكتور طلال الشرفات، ورئيس الجمعية الأردنية لحقوق الانسان الدكتور سليمان صويص.

 

وبدأ الشرفات حديثه قائلاً إن " الأردن كان من الدول السباقة بالاهتمام بملف مكافحة الفساد وعمل على تجسيد هذا المفهوم بممارساته ضمن اهتمام ملكي وتشريعي، مشيراً إلى أن الأردن حقق قفزات نوعية بما يتعلق بمكافحة الفساد أهمها الاستقلالية والقدرة والفاعلية " رغم أننا لا زلنا بحاجة لمزيد من الجهود من أجل الوصول لمنظومة متكاملة والتي هي معروضة الآن على مجلس الأمة".

 

بدوره قال رئيس الجمعية الأردنية لحقوق الانسان الدكتور سليمان صويص، إنه " حين الرجوع للتقارير التي تصدر عن المنظمات الحقوقية المحلية والدولية، وعند مراجعتها نلاحظ أن هناك جوانب إيجابية لكن لا يزال لدينا ملفات فيها كثير من الملاحظات".

 

ودعا صويص للعمل على تجاوز الثغرات الواردة في القوانين، وضرورة أن تبذل جهود أكبر للموائمة ما بين الاتفاقيات التي وقع عليها الأردن وأن تدخل للقوانين الأردنية".

 

ويرى عضو هيئة مكافحة الفساد الدكتور طلال الشرفات، أن مكافحة الفساد يجب أن تبدأ بمكافحة الفساد السياسي " فساد النخب " الذي يفرخ أنواع الفساد الأخرى بكل أشكالها، سيما فساد المال السياسي.

 

وقال " لا بد من قانون انتخاب يفرز مجلساً تشريعياً حقيقياً يفرز بدوره قوانين تمنع اختراق الفساد التشريعي لأن فساد القانون هو الأخطر".

 

وأضاف أن " الكثير من قضايا الفساد ارتكتب ضمن إفرازات قانونية فاسدة وصلاحيات قانونية من الممكن اختراقها من خلال الرشوة ".

 

ودعا لبناء " قائمة سوداء لكل المتواطئين بقضايا فساد، يقابلها قائمة ذهبية تجمع كل أصحاب الأيادي البيضاء".

 

أما رئيس الجمعية الأردنية لحقوق الانسان الدكتور سليمان صويص، فاعتبر أنه " من غير الممكن القضاء على الفساد بالمطلق لكن بالإمكان محاصرته بشكل واسع وكبير".

 

وقال إن " السلطة التنفيذية لها تغول ولها أذرع وتستطيع أن تحد من قضايا فساد كثيرة".

 

وتضمنت حلقة البرنامج مداخلة من رئيس اللجنة القانونية لمجلس النواب عبدالمنعم العودات قال فيها إن " الأردن خطى خطوات واضحة بمكافحة الفساد وتضمن تشريعات قانونية لها دور وقائي وعلاجي بمكافحة الثغرات التي قد تكون سبباً بأي ثغرات فساد، مؤكداً على ضرورة وضع حد لكل من تسول له نفسه استغلال المال العام.

أخبار ذات صلة

newsletter