نبض البلد: اتهامات بالتمييز بين النواب وقوى تحاول تشويه إنجازاتهم

محليات
نشر: 2015-12-08 19:38 آخر تحديث: 2016-08-03 15:30
نبض البلد: اتهامات بالتمييز بين النواب وقوى تحاول تشويه إنجازاتهم
نبض البلد: اتهامات بالتمييز بين النواب وقوى تحاول تشويه إنجازاتهم

رؤيا – علاء الدين الطويل - ناقش برنامج نبض البلد الذي تبثه فضائية رؤيا، الثلاثاء، ملف الاسئلة النيابية وأجوبة الحكومة عليها، واستضاف كلاً من النائب سمير عويس والنائب ثامر بينو.

 

واعتبر النائب بينو أن هناك من لا يريدون أن يكون مجلس النواب قوياً وله فاعلية حتى لا تتأثر مصالحهم، من دون أن يحدد من تكون هذه الجهات.

 

وقال "عادة ما تحاول هذه القوى إضعاف قوة المجلس، من خلال دفع وسائل الإعلام للتركيز على مناوشات النواب وعدم الإلتفات إلى إنجازاتهم".

 

من ناحيته، أوضح النائب عويس أن " ما يمارس من سياسات حكومية تؤدي لإضعاف قدرة المجلس من أن يقوم بدوره ".

 

وقال " هناك عشرات الخطوط الحمراء التي توضع أمام النواب، ومثال على ذلك أننا نمنع من الحديث في أية قضايا ذات حساسية وهذا يتناقض مع كل المؤشرات الدستورية والنيابية".

 

ودافع النائب بينو عن الخطوة التي تقدم بها مجموعة من النواب بطرح الثقة في الحكومة.

 

وقال " نحن لا نوقع على حجب الثقة بناء على قرار متسرع، لكن الحكومة برئاسة الدكتور عبدالله النسور كان عملها منذ نشأتها جباية ولم يرى المواطن أية فائدة أو إيجابية".

 

واتهم الحكومة بعدم متابعتها ملفات الفساد الكبرى مدللاً على ذلك بقضية وليد الكردي المتهم بقضايا فساد بنحو 350 مليون دينار.

 

وقال " عندما سألت السفير الأردني في بريطانيا عن وليد الكردي أجاب بأنه " علمي علمك " ولا يوجد أي اتصالات لاسترجاع وليد الكردي من هناك".

 

وحول ردود أفعال الحكومة على تساؤلات النواب، قال بينو إن " ردود الحكومة على أسئلة النواب طبقاً لأهمية السؤال ومدى انسجامه مع الخطوط الحمراء".

 

وأضاف " هناك أحياناً تجاهل لعدد من الأسئلة، وأحياناً تلاعب بأرقام الإجابات حول بعض الأسئلة وفي بعض الوقت تقدم الحكومة إجابات مباشرة".  

 

من ناحيته اتهم النائب عويس الحكومة بالتمييز ضده بسبب مواقفه.

 

وقال " اتقدم بطلب مساعدات لمواطنين ويجري رفضها، وعندما أطلب من غيري إرسالها يتم التعامل معها على الفور".

 

وهذا الأمر يتفق معه النائب بينو، موضحاً أن التمييز بين النواب ملاحظ بقوة داخل المجلس، وعادة ما يتم التمييز ضد النواب ممن هم خارج المركز " العاصمة عمان".

 

وفي مداخلة عبر الهاتف للنائب مصطفى ياغي، اعتبر أن دور النواب هو دور رقابي يخضع لنص دستوري وللنائب مطلق الحرية في التحدث لكن أدوات الطرح تبعث على الفوضى، على حد قوله.

 

وقال إن " الإشكالية في آليات التنظيم وطرح الموضوعات ومرده لعدم وجود أحزاب أو كتل قوية، ناهيك عن تعارض الآراء بين 150 نائباً.

 

واعتبر 88% من متابعي برنامج نبض البلد، ان مجلس النواب غير قادر على مراقبة الحكومة، في حين أن 12% يرون عكس ذلك.

أخبار ذات صلة

newsletter