نجاة رئيس الوزراء الليبي من محاولة إغتيال

عربي دولي
نشر: 2014-05-27 10:27 آخر تحديث: 2016-07-08 09:40
نجاة رئيس الوزراء الليبي من محاولة إغتيال
نجاة رئيس الوزراء الليبي من محاولة إغتيال
المصدر المصدر

رؤيا – الأناضول - قال رئيس الوزراء الليبي الجديد أحمد معيتيق إنه لن يتراجع عن استكمال المسيرة التي اختارها، منذ أن تم انتخابه لرئاسة الحكومة.

جاءت تصريحات معيتيق عقب الهجوم بقذائف "أر بي جي" الذي استهدف منزله بالعاصمة الليبية طرابلس فجر يوم الثلاثاء.

وقال معيتيق للأناضول إن "الهجوم على منزلي لن يثنينا عن استكمال المسيرة، لكنه يعطينا دفعة أكبر للاستمرار، لأننا نعي الوقت الحرج الذي تمر به ليبيا، وسوف نستمر بإذن الله في التداول السلمي للسلطة".

وتعرض منزل المعيتيق، لهجوم بقذائف أر بي جي، تم توجيهه من الجهة الخلفية للمنزل بحي الأندلس في طرابلس، وتم القبض على شخصين نفذا العملية بعد إصابتهما وتم نقلهما لمستشفى الزاوية، حسبما أفاد أحد مساعديه في وقت سابق للأناضول.

وعلق المعيتيق على ذلك بقوله "أشعر بالأسف .. وأحزنني جداً أن أحد المهاجمين حالته خطيرة .. لأننا لم نرد أن يحدث هذا".

وتابع "كل ما أردناه هو استقرار ليبيا وبناؤها .. ولم نكن نبحث عن ذلك بهذه الطريقة"، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف منزله فجر اليوم.

وأدت مساء أمس الاثنين، حكومة معيتيق، اليمين القانونية أمام رئيس المؤتمر الوطني العام (البرلمان- أعلى سلطة حاليا)، نوري أبوسهمين.

ومنح المؤتمر الوطني الليبي الثقة لتشكيلة حكومة معيتيق، مساء الأحد، وسط جدال، إثر اعتبار بعض أعضاء المؤتمر أن منح الثقة "باطل"، لمخالفته تعديل الإعلان الدستوري، والذي يقتضي بضرورة منح الثقة بـ 120 صوتا من أصل 182 نائبا.

وحضر 94 عضوا فقط جلسة الأحد التي تم خلالها منح حكومة معيتيق الثقة بموافقة 83 نائبًا.

ومنذ يوم 16 من الشهر الجاري، تشهد الأوضاع الميدانية في ليبيا تصعيدا أمنيا إثر وقوع اشتباكات مسلحة بين قوات حفتر وبين عناصر تتبع رئاسة أركان الجيش الليبي، في محاولة للسيطرة على مدينة بنغازي (شرق)، تلتها محاولة مسلحين اقتحام مبنى المؤتمر الوطني العام بالعاصمة الليبية طرابلس؛ ما أسقط إجمالا ما لا يقل عن 80 قتيلا و150 جريحا.

أخبار ذات صلة