نبض البلد يبحث ملف تطورات العلاقة ما بين النواب والحكومة عقب قرارت الرفع الاخيرة

محليات
نشر: 2015-12-05 20:25 آخر تحديث: 2016-08-04 13:50
نبض البلد يبحث ملف تطورات العلاقة ما بين النواب والحكومة عقب قرارت الرفع الاخيرة
نبض البلد يبحث ملف تطورات العلاقة ما بين النواب والحكومة عقب قرارت الرفع الاخيرة

رؤيا – معاذ الحنيطي – اكد النائب الدكتور محمد القطاطشة أن ما يجري الان من تحشيد ضد قرارات النسور تحشيد " فيس بوك " وليس تحشيد نيابي .

وتسأل القطاطشة خلال استضافته في برنامج نبض البلد الذي تبثه قناة رؤيا الفضائية ، مساء السبت ، ماذا قدمت حكومة النسور خلال ثلاث سنوات من عمرها سوى الضرائب التي تلحقها ضرائب وارتفاع في الاسعار ، مشيرا الى وعود النسور لدى تسلمه الحكومة بمحاربة الفاسدين وتعزيز الشراكة مع مجلس النواب .

فيما قال ضيف البرنامج الثاني علي الخلايلة هذا الوطن بني على ثلاث مرتكزات رئيسية من خلال الدستور وهي السلطات الثلاث ، ونظامه نيابي ملكي وراثي وبالتالي نحن يجب ان نكون على مستوى عالي من الحفاظ على الوطن وامنه .

واكد الخلايلة على انه يقف ضد طرح النواب المتضمن التصعيد واستخدام حقهم الدستوري باسقاط الثقة عن الحكومة ، وان الاسقاط حق دستوري في حال تبين خيانة او سرقة رئيس الحكومة للوطن.

القطاطشة يرى بأن الاصل ان يقوم النسور بإستشارة مجلس النواب قبل اتخاذ قرارته خصوصا وانه يقول بأن حكومته حكومة برلمانية ، قائلا " النواب ورئيس النواب يسمعون بالتعديلات والقرارات من الاعلام كاي مواطن " .

واشار القطاطشة الى تصريحات النسور في كل تعديل عن انه جلب افضل مختص وخبير في تخصصه وعند اقالته يصبح غير قادر وضعيف .

وقال القطاطشة " عبدالله النسور قتل مجلس النواب وافقده شرعيته امام الشارع الاردني " ، لافتا في حديثه الى عدم قدرة اي مجلس على الاطاحة باي حكومة لان النواب يحكمهم اشياء غير التي بتصورها المواطن .

وبين القطاطشة ان الحكومة الحالية لم تنجح الى بالاستدانة تلو الاستدانة ورفع المديونية حتى وصلت الى 95% من مستوى الانتاج المحلي ، مشيرا الى ارتفاع المديونية الى حوالي الضعف خلال السنوات الثلاثة من عمر الحكومة .

الخلايلة يرى بأن هذه الحكومة لم تأتي على مدينة فاضلة وانما على تراكمات ثقيلة من حكومات سابقة ، كانت تعمل على ترحيل المشاكل لا حلها " ابر ببنج " ، علاوة على قصر عمر الحكومات السابقة مما جعلها تثقل ميزانية الدولة الاردنية و مشكلة الطاقة المرهقة جدا عبر عدد من السنوات .

القطاطشة بين في معرض الحديثه انه سمع اليوم من قبل اقتصاديين كبار في مجلس الاعيان قولهم " بأن هذه الحكومة رميت لها الجزره كي تستدين " ، ما يعني ان تلاحق لعنة قرارات الحكومة الحالية كل الاجيال القادمة و ان تستمر الحكومات المتعاقبة برفع  ومهما رفعت لن تسد المديونية .

وقال القطاطشة ان النسور استغل حب الاردنييون لجلالة الملك عبدالله الثاني وفرض كم كبير من الضرائب وغلاء الاسعار ، لافتا الى ارتفاع رسوم الترخيص على سيارات الطبقة المعدمة من الاردنيين وان سياسات حكومة النسور تؤذي الناس .

واشار القطاطشة الى ان استمرار سياسات النسور الاقتصادية تعبث بأمن الاردنيين والامن المجتمعي مخاطبا الناس " لا تتفاجؤا يا ناس ما نقدر نغير او نسقط " ، داعيا المجلس الى اقرار الموازنة وقانون الانتخاب ومن ثم حل المجلس والتوجه الى الشارع ليحكم  .

الخلايلة يرى بأن التصعيد مبالغ فيه ومجلس النواب غير ساقط شعبيا ، مؤكدا بأن النسور استطاع ان يحافظ على قيمة الدينار من الانهيار لافتا الى ان اي قرار فيه دفع سيكون غير شعبوي في اي دولة بالعالم ، واكثر حكومة حولت قضايا على مكافحة الفساد هذه الحكومة .

وقال الخلايلة علينا التحمل فنحن دولة بلا موارد وهذا واجب وطني على الجميع يجب ان نعتاد عليه  ليرد القطاطشة المواطن الاردني هو المورد الوحيد للموازنة .

وكشف القطاطشة عن وجود توجه نيابي لمنع وزير المالية من الحديث والقاء خطاب الموازنة ، لافتا الى ان الامور في البلاد تسير على غير العادة ، وعلى رئيس الوزراء ان ينصاع الى قرار الشارع الاردني ويستقيل .

الا ان الخلايلة يرى بأن التصعيد والتلويح بالتعطيل والحرد السياسي شعبويات للنواب امام الشارع لا داعي لها .

 

أخبار ذات صلة

newsletter