السفير السوري المطرود : اعتراضي على موقف الحكومة الأردنية هو سبب طردي

محليات
نشر: 2014-05-27 10:23 آخر تحديث: 2016-07-25 00:00
السفير السوري المطرود : اعتراضي على موقف الحكومة الأردنية هو سبب طردي
السفير السوري المطرود : اعتراضي على موقف الحكومة الأردنية هو سبب طردي
المصدر المصدر

رؤيا – الاناضول - اعتبر السفير السوري المطرود من عمّان بهجت سليمان يوم الثلاثاء، أن مشكلة الحكومة الأردنية معه تعود إلى اعتراضه على موقفها العدائي تجاه بلاده التي تواجه أزمة منذ أكثر من 3 أعوام، مدعيا أن الأردن يصدر الإرهابيين إلى سوريا.

وفي رسالة وجهها إلى الشعب الأردني، نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، واطلع عليها مراسل "الأناضول"، قال سليمان إنه منذ ثلاث سنوات "لم تترك الحكومة الأردنية جسراً مع السفارة السورية إلا وقطعته، كما لم تترك باباً، إلا وأغلقته، ولم تترك أيضاً مسرباً لمضايقة السفير ودبلوماسيي السفارة إلا وسلكته"، دون أن يقدم أمثلة على كلامه.

وزعم سليمان أن الإعلام الأردني الرسمي وشبه الرسمي، "لم يترك تهمة أو رسماً مقذعاً، إلا وألصقه بالدولة الوطنية السورية"، لم يورد أيضاً أمثله على ذلك.

وأضاف بأن الحكومة الأردنية "لم تكتف بمختلف صنوف الاحتضان والتدريب والإيواء والدعم الذي قدمته لآلاف الإرهابيين المتأسلمين، وتأمين وصولهم إلى الداخل السوري، لقَتـل الشعب السوري، بل تريد من السفير السوري، أن يشكرها على ذلك"، على حد قوله.

ووجه سليمان إلى ما وصفه بـ"الشعب العربي الأردني الأصيل"، أسمى آيات الاحترام والشكر والعرفان، والتقدير والامتنان، مشيراً إلى أن أنبل المواقف، من آلاف الشرفاء في الأردن، ستبقى محفورة في نفسه ووجدانه.

أخبار ذات صلة