اتهامات سنية بتزوير الانتخابات العراقية

عربي دولي
نشر: 2014-05-27 06:31 آخر تحديث: 2016-07-29 07:10
اتهامات سنية بتزوير الانتخابات العراقية
اتهامات سنية بتزوير الانتخابات العراقية
المصدر المصدر

رؤيا – الاناضول  - اتهمت ثماني كتل سياسية سنية في محافظة الأنبار العراقية (غرب) المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتزوير نتائج الانتخابات البرلمانية لصالح كتلة سياسية معينة في المحافظة في وقت اكدت فيه انها لن تعترف بتلك النتائج.

وقال طه عبد الغني عضو ائتلاف وحدة ابناء العراق وعضو مجلس محافظة الانبار خلال مؤتمر صحفي حضره مراسل الاناضول ان “الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات بمحافظة الانبار تعلن تحفظها ورفضها لنتائج الانتخابات البرلمانية التي اعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الاسبوع الماضي”.

واوضح عبد الغني ان “جميع مطالباتنا بتوفير بيئة ملائمة للانتخابات ذهبت ادراج الرياح وقد اجريت الانتخابات في ظل ظروف امنية غير مستقرة واجراءات امنية لمفوضية الانتخابات غير دقيقة بالتالي حصلت عمليات تزوير كبيرة”، على حد قوله.

واشار عضو مجلس المحافظة انه “رغم عمليات بيع بطاقات الناخبين والقاء القبض على من كان يتاجر بها من قبل القوات الامنية الا ان مفوضية الانتخابات احتسبت جميع الاصوات لتك الكيانات وأولئك المرشحين الذين تم الاعتراف عليهم (دون تسميتهم)”.

ودعا عبد الغني مجلس القضاء والمحكمة الاتحادية كونهما جهة حيادية بـ”تحقيق العدالة من خلال الشكاوى والطعون التي قدمت”.

وطالب عبد الغني بالغاء نتائج التصويت او اعادة الفرز على ان يتولى العملية مكتب انتخابات بغداد الرصافة حصرا على ان لا يكون لمكتبي انتخابات الانبار وبغداد الكرخ اي تدخل في عملية الاعادة بالإضافة الى اعادة عد وفرز نتائج التصويت العام”.

ولفت الى ان الكتل هي “ائتلاف العربية التابع لصالح المطلك، وائتلاف متحدون التابع لرئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، وائتلاف الوطنية التابع لإياد علاوي، وائتلاف وحدة ابناء العراق الذي يتزعمه وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي، وائتلاف العراق التابع للتاجر فاضل الدباس، وكتلة تصحيح، وكتلة خلاص، وكتلة الوفاء للأنبار”.

وقال عبد الغني “نحن نرفض النتيجة التي اعلنتها المفوضية للانتخابات وفي حال عدم اتخاذ اي اجراء لاعادة الحق لنا فنحن ومن خلال جماهيرنا سيكون لنا عدة خيارات اخرى”، دون إيضاح تلك الخيارات.

أخبار ذات صلة