" المعلمين " : المدرسة حلقة أساسية في المنظومة الأخلاقية للطلاب

محليات
نشر: 2015-11-28 16:02 آخر تحديث: 2016-07-11 10:00
" المعلمين " : المدرسة حلقة أساسية في المنظومة الأخلاقية للطلاب
" المعلمين " : المدرسة حلقة أساسية في المنظومة الأخلاقية للطلاب

رؤيا - علي الاعرج - ذكر عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية الدكتور نائل الشرعة، أن المدرسة هي حلقة هامة في المنظومة المجتمعية، وهي مسؤولة عن تقويم سلوك الطلاب، إلا أن الدور الأكبر يقع على عاتق الأسرة، مؤكداً أنه إن " لم يكن الطالب مراقباً في بيته فلن يصبح سلوكه نموذجياً في مدرسته".


وأضاف الشرعة خلال استضافته في برنامج أبجد هوز على إذاعة حياة إف إم السبت 28/11/2015، أن قضية تدريب المعلمين هامة جداً، ونحن في الكليات التربوية نعمل بجدّ لتأهيل المعلمين وتجهيزهم للمجتمع المدرسي.


من جانبه قال اختصاصي الطب النفسي الدكتور علاء الفروخ، أنه من الضروري بمكان الحفاظ على التواصل بين المدرسة والأسرة، لضمان ضبط سلوك الطالب ، وفيما يتعلق فيما يسمى بضبط المجموعة أو "الشّلة"، اعتبر الفروخ عملية اتخاذ إجراءات عقابية تجاههم هو خيار مغلوط، طارحاً حلّاً قائماً وميسراً يتمثل بقيام المعلمين بالبحث عن نقطة التواصل مع المجموعة ومحاولة تعزيز الروابط الايجابية معهم".


في سياق متصل اعتبر الأستاذ موسى المحارمة وهو مدير مدرسة "أن المستوى الأخلاقي للطلبة في المدارس صعب، وهو عرضة لمؤثرات عديدة مثل الإنترنت، ما تسبب في تكوين منظومة أخلاقية معقدة لدى الطلبة"، وأشار المحارمة إلى أن الوضع الاقتصادي يلعب دوراً كبيراً في تعزيز حالة الانقطاع المتعاظم بين البيت والمدرسة، لأن أولياء الأمور يقضون ساعات يومهم بالبحث عن لقمة العيش، وهذا بدوره يزيد من صعوبة التواصل مع الأسرة، على حد تعبيره.

أخبار ذات صلة

newsletter