الملكة رانيا تكرم المدارس المعتمدة في البرنامج الوطني للمدارس الصحية

محليات
نشر: 2015-11-23 13:12 آخر تحديث: 2016-08-04 13:50
الملكة رانيا تكرم المدارس المعتمدة في البرنامج الوطني للمدارس الصحية
الملكة رانيا تكرم المدارس المعتمدة في البرنامج الوطني للمدارس الصحية

رؤيا - بترا - كرمت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الاثنين بالتزامن مع الاحتفال بمرور 10 سنوات على تأسيس الجمعية الملكية للتوعية الصحية، المدارس المعتمدة ببرنامج الاعتماد الوطني للمدارس الصحية للعام الدراسي 2015/2014، الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع وزارتي الصحة والتربية والتعليم.


وتجولت جلالتها يرافقها نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات ووزير الصحة الدكتور علي الحياصات ورئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية للتوعية الصّحية العميد الدكتور رامي فرّاج، ومديرة الجمعية حنين عودة، في معرض يضم إنجازات الجمعية على مدى العشر سنوات الماضية والذي يظهر برامجها ومبادراتها في مجالات الشباب والمجتمعات المحلية والمدارس بالإضافة الى قسم الداعمين.


وتبادلت جلالتها الحديث مع المشاركين في المعرض عن مدى فوائد البرامج والمبادرات على مستوى المدارس والمجتمعات الموجودة فيها.


ووصلت الجمعية عبر برنامج الاعتماد الوطني للمدارس الصحية خلال 10 سنوات الى 145 الف طالب وطالبة في 315 مدرسة وتم تدريب 1030 مديرا ومعلم صحة.

ومن خلال برنامج (فكر أولا) وصلت لنحو 77 الف طالب وطالبة في 109 مدارس وجرى تدريب الف معلم ومعلمة، كما تم تطبيق (المطبخ الانتاجي) في 10 مدارس واستفاد منه 2300 طالب وطالبة، اما في برنامج (عيادة المجتمع الصحي) الذي طبق في 30 مركزا صحيا، فقد استفاد من انشطته 5 آلاف مراجع، فيما استطاع برنامج (شبابنا) التعاون مع727 متطوعا في 8 جامعات.


وقدمت جلالتها الشهادات لـ59 مدرسة تم اعتمادها صحياً ضمن المستويات الثلاثة: الذهبي ويضم 18 مدرسة وهي المدارس التي تشارك في البرنامج للسنة الثالثة على التوالي، والفضي ويضم 15 مدرسة وهي المدارس التي تشارك في البرنامج للسنة الثانية على التوالي، والبرونزي ويضم 26 مدرسة وهي المدارس التي تشارك بالبرنامج للسنة الأولى، ومن بين المدارس التي اعتمدت لهذا العام 6 مدارس خاصة.


وقالت مديرة الجمعية حنين عودة خلال الحفل ان الجمعية حققت منذ التأسيس وحتى هذه اللحظة الكثير من الإنجازات التي عملت على إكساب الافراد في المجتمعات انماطا صحية ايجابية وجرى التركيز على الأجيال الشابة وتحديدا طلبة المدارس من خلال تعزيز أهمية الوقاية المبكرة والوعي الصحي حول عدد من القضايا الصحية الهامة.


وعرض خلال الحفل فيلم اظهر الجهود التي تقوم بها الجمعية وكيف تنعكس ايجابا على تغيير الأنماط الصحية للمجتمعات، مثلما اشتمل الحفل على عرض حي للرسم بالرمال يلخص مسيرة برنامج المدارس الصحية.


وحضر الاحتفال وزيرة التنمية الاجتماعية ريم ابو حسان ووزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري، واعضاء مجلس ادارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية ومدراء التربية والتعليم في المملكة وعدد من المهتمين ورؤساء المؤسسات والشركات الداعمة للجمعية. وتشتمل معايير الاعتماد على القيادة والإدارة، والبيئة المدرسية الآمنة والبيئة المدرسية الصحية والبيئة المدرسية النظيفة والتثقيف الصحي ومشاركة العاملين والمجتمع المحلي والخدمات الصحية المقدمة للطلبة والعاملين وخدمات الإرشاد التربوي والصحة النفسية، والتغذية والنشاط البدني.


يشار الى أن الجمعية الملكية للتوعية الصحية هي مؤسسة أردنية غير ربحية تأسست عام 2005 بتوجيهات من جلالة الملكة رانيا العبدالله لزيادة الوعي الصحي وتمكين المجتمع المحلي من اتباع سلوكات صحية.


وكان برنامج الاعتماد الوطني للمدارس الصحية أطلق في العام الدراسي 2008-2009 كمرحلة تجريبية بمشاركة 26 مدرسة من مختلف مديريات التربية و40 مدرسة من مدارس مبادرة مدرستي، وتم اعتماد 32 مدرسة صحية.


وشارك في معرض انجازات الجمعية ممثلون عن الداعمين، وهم مجيد يحيى من برنامج الأغذية العالمي، اسماعيل ابراهيم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، دانييل بايكر من صندوق الأمم المتحدة للسكان، ساره ماسكروفت من (اوتشا)، راسم دباس من شركة غدير، مهند شحادة من (ميتلايف أليكو)، رونالد هاموند من (ال دي اس)، عبدالله مصاروه من برومين الاردن، نادين فاخوري من النسر العربي، باسم ملحس من المحمودية موتورز، زينة صهيون من (مدلاب)، كارين انتونيدس من نستلة، مها حماد من الحكمة، خلدون ربابعة من كابيتال بنك، معين قتادة من شركة المناصير، باسم ظبيان من شركة الإسمنت الشمالية.

أخبار ذات صلة

newsletter