البابا يقيم "القداس الإلهي" في مدينة الحسين للشباب

الأردن
نشر: 2014-05-24 12:17 آخر تحديث: 2016-07-30 21:10
البابا يقيم "القداس الإلهي" في مدينة الحسين للشباب
البابا يقيم  "القداس الإلهي" في مدينة الحسين للشباب

رؤيا – رعد بن طريف - أقام بابا الفاتيكان، فرنسيس، قداسا دينيا كبيرا، في ملعب مدينة الحسين الرياضية بالعاصمة الأردنية عمان، بحضور نحو 30 ألف شخص من أتباع الكنيسة الكاثوليكية في الأردن ودول عربية وأجنبية.

وفي القداس بدأ البابا بتحية "المؤمنين الحاضرين" والدعوة لله بغفران الذنوب والحياة الأبدية، قبل أن يبدأ رجال الدين المسيحي في قراءة "أسفار من الكتاب المقدس". وبعد سلسلة من التراتيل، التي رددها القساوسة وسط الحشد الجماهيري، ألقى البابا كلمة أكد فيها على قيم السلام والتسامح "الذي لا يمكن شراؤه ولا بيعه"، بين أبناء الجنس البشري الواحد.

ووجه صلواته إلى اللاجئين المسيحيين الذين أتوا من فلسطين وسوريا، والأطفال الذين يشهدون في هذه اللحظات طقس "المناولة الاولى"، مشددا على أن "الرب يقف معهم". والمناولة الأولى هو طقس احتفالي تختص به الكنيسة الكاثوليكية، وبموجبه يتم "مناولة ومنح الأطفال سر التناول" في سن محدد وهو بعد بلوغ الطفل سن الثامنة.

وتلا بابا الفاتيكان "موعظة" دعا فيها المؤمنين إلى الابتعاد المعاصي والاحقاد والشر والتشبه بالمسيح. وشارك في القداس، الذي أقيم بحضور الحبر الأعظم من الفاتيكان للمرة الثالثة في هذا المكان، 6 كرادلة، ومثلهم من البطاركة، وهم: بطريرك القدس للاتين، فؤاد الطوال، بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحّام، بطريرك السريان الكاثوليك اغناطيوس يونان، بطريرك الأقباط الكاثوليك إبراهيم اسحق سدراك، بطريرك الأرمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر، بطريرك الكلدان لويس روفائيل ساكو، إضافة إلى مشاركة 28 أسقفاً ورؤساء من مختلف الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة والعالم.

أخبار ذات صلة

newsletter