الفاخوري يفتتح مركز المعلومات ومركز الاتصال الخاصين بالتعداد العام للسكان والمساكن 2015

اقتصاد نشر: 2015-11-16 13:52 آخر تحديث: 2016-08-06 08:00
الفاخوري يفتتح مركز المعلومات ومركز الاتصال الخاصين بالتعداد العام للسكان والمساكن 2015
الفاخوري يفتتح مركز المعلومات ومركز الاتصال الخاصين بالتعداد العام للسكان والمساكن 2015
المصدر المصدر

رؤيا - أفتتح وزير التخطيط والتعاون الدولي رئيس اللجنة الوزارية العليا للتعداد العام للسكان والمساكن 2015، المهندس عماد نجيب الفاخوري صباح هذا اليوم الأثنين في مبنى دائرة الإحصاءات العامة مركزي المعلومات، والاتصال واللذان تم أنشائهما ليتلاءما والنقلة النوعية لتنفيذ التعداد الإلكتروني وفي كافة مراحله.


جاء افتتاح هذين المركزين ضمن استعدادات الدائرة الشاملة لتنفيذ مشروع التعداد العام للسكان والمساكن 2015 ليواكب متطلبات تنفيذه وبكافة مراحله إلكترونياً، وقد مرت عملية الإنشاء بسلسلة من المراحل من تحديد الأنظمة المطلوبة ووضع المواصفات الفنية وإعداد وثائق العطاءات وطرحها ودراسة وتقييم العروض الفنية والمالية وإجراءات الإحالة والتوريد والتركيب والتشغيل وإجراء التجربة القبلية لرصد كفاءة المركزين.


ويأتي إنشاء هذين المركزين الحديثين في سياق استكمال كافة الترتيبات الخاصة بتنفيذ التعداد إلكترونياً.

بحيث يقوم مركز البيانات باستقبال البيانات من الميدان بواسطة شبكة الاتصالات التي أعدت لهذه الغاية، بهدف تخزين البيانات في القاعدة الإلكترونية المخصصة لذلك والتي صممت بأحدث مواصفات التكنولوجيا العالمية.


في حين يقوم مركز الاتصال بالتواصل المباشر مع الجمهور والإجابة على استفساراتهم ومساعدتهم عند الحاجة، وكذلك استكمال البيانات للأسر التي لم يتم استكمال بياناتها في الميدان من خلال الاجهزة اللوحية المستخدمة من قبل باحثي التعداد الميدانيين، كما يقوم مركز الاتصال بتقديم خدمات الدعم الفني المباشر للعاملين في الميدان ومعالجة المشاكل التي قد يواجهونها أثناء عملهم.


كما وقام فاخوري خلال زيارته للدائرة بالإطلاع على سير العملية التعدادية في كافة محافظات المملكة عن كثب وعلى مجريات الإعدادات والإستعدادات التي تقوم بها دائرة الإحصاءات العامة لتنفيذ التعداد والذي يعتبر أكبر عمل وطني إحصائي تقوم به الدائرة منذ تاريخ تأسيسيها عام 1949.

بالإضافة إلى أهمية كونه يعتبر تحول نوعي في طريقة عمل دائرة الإحصاءات العامة وعلى المستوى الإقليمي، والمقرر تنفيذه في نهاية شهر تشرين الثاني هذا العام.


من جانبه، أكد مدير عام دائرة الإحصاءات العامة / المدير الوطني للتعداد الدكتور قاسم الزعبي أن الدائرة بصدد استكمال كافة تحضيراتها التدريبية وتوزيع الأجهزة على الباحثين الميدانيين وتحديد الواجبات والمهام لطواقمها البشرية لتنفيذ التعداد في موعده المقرر وحسب الخطة المعتمدة.


كما أكد الزعبي أهمية تحول جمع البيانات في الدائرة إلى الطريقة الإلكترونية، والسبق والريادة في هذا المجال على المستوى الإقليمي، والاستثمار في بناء القدرات البشرية المتخصصة في التنفيذ الإحصائي الإلكتروني، وأهمية المراقبة الميدانية الإلكترونية المباشرة التي تضمن دقة وجودة العمل، مما ينعكس على سرعة اصدار النتائج النهائية للتعداد، والتوفير المالي في تنفيذ الدراسات والمسوح والتعدادات المستقبلية.

أخبار ذات صلة