مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

واشنطن وباريس تكثفان التنسيق العسكري والاستخباراتي بينهما

واشنطن وباريس تكثفان التنسيق العسكري والاستخباراتي بينهما

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

رؤيا - أ ف ب - اعلن نائب مستشار الأمن القومي الامريكي بين رودس الأحد أن الولايات المتحدة ستكثف التنسيق مع فرنسا بشان الرد العسكري في سوريا على هجمات باريس، كما ستكثفان تبادل المعلومات الاستخباراتية.



واوضح رودس أن الاعتداءات الدموية التي ارتكبها مسلحون وقتل فيها 129 شخصا في باريس، تحمل بصمات تنظيم داعش ، الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق.



وقال رودس “اولا سنعمل بشكل وثيق جدا مع الفرنسيين في ما يتعلق بتبادل المعلومات الاستخباراتية، وكذلك بشان ردنا العسكري داخل سوريا”.



واضاف لشبكة (ايه بي سي) الاخبارية “الفرنسيون شاركونا في العراق وسوريا ويشنون غارات جوية. اعتقد اننا نريد ان نواصل تكثيف التنسيق”.



واضاف في مقابلة اخرى مع شبكة (سي ان ان) ان الاستخبارات الامريكية تدعم الجهود الفرنسية “لتحديد هوية اي شخص على صلة بهؤلاء المهاجمين”، وتحديد ما اذا كان احدهم لا يزال طليقا.


ولفت رودس إلى انه في حال قررت فرنسا اللجوء إلى المادة الخامسة من معاهدة حلف شمال الاطلسي، التي تنص على ان أي هجوم على عضو في الحلف هو هجوم على جميع اعضائه، فإن الولايات المتحدة ستدعمها “تماما”.



واشار إلى “اننا على استعداد للقيام بكل ما هو ضروري لدعم فرنسا في هذه المرحلة المأسوية”.



وقال “لدينا في الاصل تنسيق عسكري وثيق في العراق وسوريا. نحن مستعدون لتعزيزه”، مشيرا إلى أن لدى فرنسا ضابطين كبيرين في مركز القيادة المركزية الامريكية لقيادة الحملة الجوية ضد تنظيم داعش  في العراق وسوريا.



واوضح “نحن نبحث في كيفية بذل الجهود مع فرنسا في الايام المقبلة لضمان احقاق العدالة (بحق من ارتكبوا) هذا الهجوم والتأكد من عدم وجود ملاذ آمن” لهم.