الروابدة : الشعبان الأردني والفلسطيني حققا معجزة في الوحدة الوطنية والتلاحم

محليات
نشر: 2014-05-22 17:39 آخر تحديث: 2016-07-06 20:40
الروابدة : الشعبان الأردني والفلسطيني حققا معجزة في الوحدة الوطنية والتلاحم
الروابدة : الشعبان الأردني والفلسطيني حققا معجزة في الوحدة الوطنية والتلاحم

رؤيا - رصد - قال رئيس مجلس الأعيان الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، أن الاردن وقف دائما الى جانب الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واضاف في لقاء حاشد مع الفعاليات الشعبية في بلدة صما في محافظة اربد امس، حضره نواب ووزراء واعيان حاليين وسابقين ووجهاء وشيوخ عشائر محافظة اربد وحشد من المواطنين دعا اليه النائب السابق عاكف المقابلة ان فلسطين هي فلسطين وان الاردن هو الاردن وان الشعبين الفلسطيني والاردني حققا معا معجزة عز نظيرها في العصر الحديث في الوحدة الوطنية والتلاحم.

وقال الروابدة ان حق العودة حق فردي لابناء الشعب الفلسطيني لا يجوز لاي جهة او شخص ان يتنازل عنه وان حق التعويض حق للفلسطينيين افرادا ومؤسسات كما هو حق للدول المضيفة التي استضافت الفلسطينيين قرابة 70 عاما انفقت خلالها مئات المليارات ، مشددا على التزام الأردن بهذه القضايا وفي مقدمتها رعاية القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية.
وقال: « مهما اختلفت بيننا الأعراق والأديان والأصول، فاننا بنينا وطننا الأردن بقيادته الهاشمية أسرة واحدة متحابة، في وحدة وطنية تنتفض بعنف اذا ما غالها خطب مهما كان مصدره « مؤكدا رفض كل دعاة الفتنة والفرقة.
وأشار الى اننا سنبقى نبني وطن الأحرار وستبقى عيننا على فلسطين، نقف معها حتى تتمتع بحق تقرير مصيرها وحتى تتحرر من نير الاحتلال.
من جانبه قال المقابلة، ان مثل هذه اللقاءات جنبت الاردن ما تعرضت له كثير من اقطار وطننا العربي من الهزات والهنات اطاحت بمقدرات هذه الشعوب الشقيقة.
واضاف ان الاردن بناه الهاشميون على مبادئ الحرية والعدالة والمساواة وقبول الاخر فكان ان انخرط كل الاردنيين بغض النظر عن مذاهبهم الدينية ومشاربهم السياسية في ورشة بناء الاردن الذي يتطلع دائما وابدا الى حياة افضل.

أخبار ذات صلة

newsletter