إصابة عبد الفتاح تمنعه من مرافقة النشامى إلى قيرغيزستان

رياضة
نشر: 2015-11-14 14:22 آخر تحديث: 2016-08-06 08:50
إصابة عبد الفتاح تمنعه من مرافقة النشامى إلى قيرغيزستان
إصابة عبد الفتاح تمنعه من مرافقة النشامى إلى قيرغيزستان

رؤيا - عانى حسن عبد الفتاح لاعب المنتخب الوطني من تطورات طارئة و غير سارة على اصابته منعته من مرافقة وفد المنتخب الوطني الذي يغادر مساء اليوم السبت الى بيشكك لملاقاة قيرغيزستان عند الرابعة مساء الثلاثاء المقبل-بتوقيت عمان، في الجولة الثامنة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس اسيا 2019.

 

فبعدما شارك عبد الفتاح لاول مرة وبشكل خفيف بالتدريب الذي أجراه المنتخب الوطني امس، عادت الآلام لتظهر بشكل مفاجئ على مكان اصابته في عضلة الفخذ الخلفية ليتم الكشف مجددا عليها فتبين عدم تعافيه الكامل منها وحاجته للراحة لفترة زمنية اكثر والعلاج الطبيعي المكثف المتزامن مع الحيوي والطبي.

 

وبناء على هذه المستجدات، فضل الكابتن بول بوت المدير الفني للمنتخب الوطني عدم مرافقة عبد الفتاح للمنتخب إلى قيرغيزستان والسماح له بالتوجه من تركيا الى قطر مباشرة، وذلك بغرض استغلال احتجابه عن التدريبات والمباراة القادمة بالعلاج تحت اشراف ناديه الخريطيات الذي كان تعرض للاصابة معه، ولتوفر سبل العلاج والتأهيل هناك بالدوحة بشكل افضل مقارنة بتلك المتواجدة في قيرغيزستان.

 

وأكد الكابتن بول بوت ان سلامة عبد الفتاح واللاعبين بشكل عام تعد أولوية قصوى لدى المنتخب الوطني بغض النظر عن صعوبة الاستحقاقات وما قد يخلفه غياب احدهم عن المباريات من سلبيات واختلالات بحسابات الجهاز الفني، مشيرا في الوقت ذاته الى اهمية عودة حسن عبد الفتاح الى الدوحة ليتسنى له الحصول على علاج افضل مع ناديه الخريطيات الذي ابدى له احترامه وتقديره الكبيرين قياسا بتعاونه الدائم مع المنتخب الوطني واهتمامه المباشر باللاعب، وخصوصا بعدما كان عرض فكرة الاشراف على علاجه منذ لحظة اصابته.

 

وتمنى المدير الفني تعافي عبد الفتاح ورؤيته مجددا بأسرع وقت ممكن في الملاعب، وبينما لم ينكر مصاعب عدم الاستفادة من جهود لاعب بحجمه وبقدر خبرته، عاد ليؤكد ثقته بكافة اللاعبين وقدرتهم على تحقيق نتيجة إيجابية امام قيرغيزستان. ومن جانبه، ابدى عبد الفتاح حزنه الشديد من التطورات الاخيرة وخصوصا انه يتمنى مساعدة بقية اللاعبين في معترك الاستحقاق الصعب القادم، ولكنه اكد ايمانه بقضاء الله وقدره الذي منعه من البقاء مع المنتخب الوطني.

 

وقدر عبد الفتاح عاليا الاهتمام المباشر الذي لمسه من الجهازين الفني والإداري للمنتخب وخصوصا الكابتن بول بوت، مشيرا انه ورغم صعوبة قرار عدم مرافقته للوفد بالنسبة له، يدرك تماما ان ذلك جاء لمصلحته ولسلامته، وتمنى التوفيق لكافة المنتخب ودعا اللاعبين للتمسك بمفهوم العودة إلى عمان بنتيجة إيجابية.

 

الى ذلك، انجز السيد عصام التلي مدير المنتخب اجراءات تأمين حجز طيران لعبد الفتاح ومباشرة مساء اليوم من تركيا الى الدوحة، فيما سيكون بقية الوفد حينها على موعد لانطلاق رحلته إلى بيشكك والتي تستغرق ما يزيد عن خمس ساعات. وكان المنتخب الوطني اجرى على مدار الاسبوع الماضي معسكرا تدريبيا في تركيا خاض خلاله مباراة ودية تفوق بها على نظيره المالطي 2-0، وذلك في إطار تحضيراته لمواجهة قيرغيزستان في مباراة تقام لحساب المجموعة الثانية التي يتصدرها المنتخب الوطني برصيد 13 نقطة مقابل 12 لاستراليا و8 لقيرغيزستان و5 لطاجكستان ونقطة واحدة لبنجلادش.

 

ويضم وفد المنتخب الوطني الذي يرافقه المهندس صلاح صبرة نائب سمو رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الاردني الى جانب أعضاء الاجهزة الفنية والادارية والطبية 23 لاعبا بعد استثناء عبد الفتاح هم: عامر شفيع، معتز ياسين، احمد عبد الستار، انس بني ياسين، ابراهيم الزواهرة، محمد الباشا، محمد الدميري، احمد عبد الحليم، عدي زهران، احسان حداد، سعيد مرجان، بهاء عبد الرحمن، رجائي عايد، احمد سمير، ياسين البخيت، عبد الله ذيب، منذر ابو عمارة، عدي الصيفي، يوسف الرواشدة، محمود مرضي، ركان الخالدي، محمود زعترة، حمزة الدردور.

أخبار ذات صلة

newsletter