الاتحاد الكويتي يأسف قبل الاستبعاد من تصفيات كأس العالم

رياضة
نشر: 2015-11-14 09:17 آخر تحديث: 2016-07-12 23:10
الاتحاد الكويتي يأسف قبل الاستبعاد من تصفيات كأس العالم
الاتحاد الكويتي يأسف قبل الاستبعاد من تصفيات كأس العالم

رؤيا - يشعر رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ طلال الفهد، بحزن شديد قبل الاستبعاد "الحتمي" لبلاده من تصفيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 بسبب تعارض قوانين محلية مع لوائح الاتحاد الدولي "فيفا".

وعوقب الاتحاد الكويتي في 16 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بالإيقاف للمرة الثالثة في نحو ثماني سنوات وسيواجه المنتخب الاستبعاد من التصفيات، إلا لو تعهدت الحكومة بتغيير التشريعات.

وقال الفهد في بيان أمس الجمعة: "ما لم ترسل غداً الحكومة إلى اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم تعهدا بتجميد أو إلغاء العمل بالتشريعات المحلية فإن منتخب الكويت يعتبر منسحباً من التصفيات بشكل فوري".

وأضاف "من المخجل ألا تدرك الحكومة ومجلس الأمة حجم الضرر الذي سيلحق بالكرة من جراء هذا الغياب بعدما أعمت الخصومة والمصالح الشخصية الضيقة عيون القوى المحركة اللازمة عن النظر إلى ما هو أبعد من أقدامهم".

وتابع "طوال ثماني سنوات مضت وأسرة كرة القدم تعانى من تصادم التشريعات المحلية والأنظمة الدولية ومع كثرة التجارب القاسية وتكرار نتيجة واحدة هي الإيقاف إلا أن أحداً ليس لديه الاستعداد للإتعاظ مما وقع وبدا الأمر وكأننا أمام قوم يتعمدون الإضرار بهذا المنتخب".

وتضررت الكرة الكويتية بالفعل من قرار الإيقاف باستبعاد فريقي القادسية والكويت من قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي رغم اقترابهما من الوصول إلى النهائي. وخاضت الكويت خمس جولات في الدور الثاني من التصفيات المشتركة لكأس العالم وكأس آسيا وتملك عشر نقاط في المركز الثاني بالمجموعة السابعة ومن المفترض أن تواجه ميانمار يوم الثلاثاء المقبل، لكن يبدو أن ذلك لن يحدث.

أخبار ذات صلة

newsletter