تشويش واضح: غرق عمان و الاربعاء الاسود وطائرة الملكية في تل أبيب

هنا وهناك
نشر: 2015-11-11 12:29 آخر تحديث: 2016-08-07 04:40

رؤيا – ناجي أبولوز – من جرح إلى جرح تنقّلت عائلة الكوميديا الساخرة، في شوارع عمّان سخرية وتعليقاً على مجريات الأحداث التي جمعوها مجددا كما عادتهم ، لكن هذه المرة كانت سخرية بحجم الألم الذي لا يكون الا بقدر الحب إلى الوطن، ليكون مضمون الحلقة الجديدة من برنامج تشويش واضح الذي يبث على قناة رؤيا الفضائية، مزيجاً من نتاج عملية بحث واسعة أجراها الفريق الكوميدي على آخر حدث شهدته عمّان و غرق أهلها بتفاصيله، ألا وهو "غرق شوارع عمان وأنفاقها".

وبأغنية تحاكي صوت الفلكلور الاردني "عمان دار الكرامة والكرم" كتب وغنّى نجوم التشويش الواضح، كلمات عبّرت عمّا حدث في عمان، إذ تقول كلمات الأغنية :

عمّان .. غرقــان

عمان امطار المحبه كالنهر يمشي يسكر في جميع انفاقها   .. عمّان .. غرقان

عمارات غرقت والمناهل فللت البضاعة خربت الله يعين اصحابها .. عمّان .. غرقان

يا بنيةً تحتيةًّ زي العَمِي .. سيارات غرقت في جميع وديانها .. عمّان .. غرقان

و جمع الفريق مقتطفات من كلام صرّح به أمين عمان وعمدتها عقل بلتاجي في حدث غرق عمّان العام الحالي و العام الماضي، ليوّضح المشوشون سخرية بأن كمية سقوط الامطار لاقت نفس التفسير " لا التبرير" كما وصفه بلتاجي، في كلا الحالتين الجوّيّتين.

وعرض فريق البرنامج، كلاما سابقا لبلتاجي خلال مقابلة له على شاشة التلفزيون الاردني، قائلا" كان الحدث في عمان ظرفا استثنائيا خلال 35 دقيقة شهدتها العاصمة بأمطار غير مسبوقة"، وأن هذه المياه كانت تجري بسرعة فائقة لم تقبلها المناهل أو تدلخها، ناهيك عن الحجارة والصخور والأخشاب.. هذا الحديث ذاته الذي صرح به عمدة عمّان العام الفائت.

وتسائل فريق البرنامج عن ماهيّة الحلول الابداعية الممكن ان تتناولها الأمانة في تجاوز مثل هذه الظروف، فهل ستبقى عمان تغرق "مثلما غرقت للمرة الثالثة على التوالي" في كل عام؟!!

 

وعن الحالة الجويّة وما سبّبته من أزمة سير خانقة في شوارع العاصمة، عرض فريق البرنامج مقتطفاً صوتيّاً من مكالمة هاتفية للتلفزيون الأردني مع وزير الداخلية حين قال أن الأجهزة الأمنية وكوادر الدفاع المدني وقوات الدرك كلهم جميعا "ما قصّروا" والله يعطيهم العافية. لكنه أضاف "الوزير" أن هناك أجهزة لم تكن موجودة، لِيُجيبَ معاذ البزور ساخراً "تقصد معاليك لم تكن أمانة عمان موجودة؟!".

 

وفي مناظرة "صَمّمها" البرنامج لتصريح تلفزيوني كان لوزير الداخلية و آخر لأمين عمّان، حول مناهل عمّان، فكان تفسير الأمين لكلام وزير الداخلية عن ان مناهل عمان غير مصانة بشكل جيد، قائلا "هناك 60 ألف مصرف مياه متعدد في عمان". لكننا كنا نتحدث عن سرعة فائقة للمياه.

 

وبمشاعر مواساة و تعزية قدمها فريق "تشويش واضح"، لذوي المتوفّين غرقا في الحالة الجوية بالعاصمة، كان تعليق الفريق سخرية على ما جاء به أمين عمان بأن ظروف الناس الصعبة تجعلهم يعيشون في تسوية، في إشارة إلى الطفلين الذين ماتا في تسوية احدى البيوت بعد غرق منزلهما بمياه الامطار في عمان.

 

وعندما اشتدت الحالة الجويّة سوءا الأيام الماضية، وخصوصا عندما هبطت طائرة الملكية الاردنية اضطراريا في مطار تل ابيب، وخلال محاولة فريق المطار لدى الاحتلال تقديم العصائر لركاب طائرة الملكية، كانت رسالة البرنامج سخرية من الاحتلال ان الركاب "كحشوهم" من الطائرة، بالإضافة الى رسالة البرنامج الى الاحتلال بأننا لا نريد منهم شيئا، و أنهم أيضا مستمرون في مشروعهم "ناقل البحرين" ليحققوا مصالحهم الاحتلالية.

 

وختاماً بذكرى الأربعاء الأسود، وفي نقلة من فريق البرنامج إلى التعبير عن الحزن بالصوت والصورة، كان الموقف الحزين "لاستذكار حادثة الارهاب التي مرة قبل 10 أعوام بتفجير فنادق عمّان" رسالة ختام من فريق البرنامج بأن الأرهاب لا دين له، وأن الاردن يستذكر هذا الحدث بألم ولكن برسالة واحدة تجمع الاردنيين على التصدي لما يمس الأردن بمكروه، وبدعاء واحد "اللهم احفظ الوطن الحبيب".

 

أخبار ذات صلة

newsletter