Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
الكلالدة: 7 سنوات سجن لمن يعبث بإرادة الناخبين | رؤيا الإخباري

الكلالدة: 7 سنوات سجن لمن يعبث بإرادة الناخبين

الأردن
نشر: 2015-11-11 10:07 آخر تحديث: 2016-07-21 02:00
الكلالدة: 7 سنوات سجن لمن يعبث بإرادة الناخبين
الكلالدة: 7 سنوات سجن لمن يعبث بإرادة الناخبين

رؤيا – جورج برهم – أكد وزير الشؤون السياسية الدكتور خالد الكلالدة أن المؤهل لادارة الحوار حول مشروع قانون الانتخاب  هو مجلس النواب ولجنة الحوار الوطني وليست الحكومة، مضيفا أن جماعة الاخوان المسلمين كانوا ممثلين في لجنة الحوار بشكل غير رسمي وكانوا ينقلوا وجهة نظر الجماعة.

وبين الكلالدة أن العبث بارادة الناخبين له شكلين الاول رسمي والاخر شعبي، وان القانون غلظ العقوبات على العابثين بارادة الناخبين حيث وصلت الى السجن سبع سنوات، كذلك ووضعت عقوبات على الذين يشرفون على العملية الانتخابية، وذلك اذا قام المشرف على منع ناخب او ناخبة من ممارسة حقه فهو معرض للمساءلة القانونية.

وقال إنه منذ ان اشرفت الهيئة المستقلة للإنتخاب على الانتخاب لم نعد نسمع بالشكاوى التي كنا نسمعها سابقا.

وأكد بأن الاننظمة الوحيدة التي تمثل الناخب هي النسبية المفتوحة وقوانين النقابات هي خير مثال على ذلك.

واعتبر الكلالدة أن قانون الصوت الواحد قد فتت العشيرة والحزب والمال الاسود  فعل فعله، ولذلك إن الغاء الصوت الواحد يفسح المجال للفئات المجتمعية للتفاهم فيما بينها، ويفسح المجال للأحزاب، والكتل فيما بينها.

ولفت إلى أن الحكومة كانت قادرة على الإكتفاء بتعديل اجزاء من القانون لكن تم ارساله كاملاً إلى مجلس النواب كي تتاح الفرصة أمام النواب للإضافة على القانون ما يرونه مناسبا.

 

أخبار ذات صلة

newsletter