حادثة الموقر و التعديل الوزاري على طاولة نبض البلد

محليات
نشر: 2015-11-09 20:46 آخر تحديث: 2016-07-29 16:20
حادثة الموقر و التعديل الوزاري على طاولة نبض البلد
حادثة الموقر و التعديل الوزاري على طاولة نبض البلد

رؤيا – معاذ الحنيطي – استضاف برنامج نبض البلد الذي تبثه قناة رؤيا الفضائية ، الكاتب والمحلل السياسي نبيل غيشان و الكاتب والمحلل الاقتصادي سلامة الدرعاوي ،  في حلقة مساء الاثنين ، للحديث حول التعديل الوزاري الجديد .

وتضمنت الحلقة سوالا عبر تطبيق شارك هل تعتقد أن التعديل الحكومي : مناسب ، لا جديد أم جيد نوعا ما ؟

 

- ما هي اسباب هذا التعديل الوزاري :

 

قال الكاتب والمحلل الاقتصادي سلامة الدرعاوي لا اعتقد ان هناك اسباب سياسية او اقتصادية وراء التعديل الوزاري ، بل هي اسباب خاصة للسادة الوزراء بحته ، مشيرا الى ان الرئيس منسجم مع وزرائه ومرتاح لادائهم .

 

واشار الدرعاوي خلال حديثه الى ان طوقان سيتوجه للعمل في مؤسسة مالية مرموقة في القطاع الخاص ، وزانه طلب اكثر من مرة الاستقالة ، مؤكدا عهدم وجود اي اسباب سياسي او اقتصادية وراء التعديل الوزاري الاخير .

 

فيما رأى الكاتب والمحلل والسياسي نبيل غيشان بأن لاقيمة سياسية او اقتصادية للتعديل الوزاري ، الى انه طلب متكرر من قبل امية طوقان ، لافتا الى ان النسور التقط هذه الحاجة للوزرائه لتكون كمتحان للقصر يختبر فيه عمر حكومته .

 

وبين بان هذا التعديل مدد عمر الحكومة قائلا " لقد ثبتت هذه الحكومة رجليها " ، موكدا بان التعديل بالمعنى الحقيقي لا يمت بصلة للهولاء الوزراء بل هناك وزراء اخرين بحاجة الى تعديل ليس لهم اي حضور في وزارتهم ليصبح تعديل ذات وزن سياسي واقتصادي .

 

ووصف غيشان التعديلات الوزارية في الاردن باعراض مرض الجلطة المفاجئة ، فلا يوجد هناك مقياس محدده  او مسطرة معينة للتعديل الوزاري ، فأي وزير او رئيس لا يعرف متى يعين ومتى يقال .

 

- قطاع النقل ووزارته :

 

اكد غيشان على ان قطاع النقل مهم وفعال ويحتاج للشخصية ديناميكية خصوصا وانه مليئ بـ " الحيتان " ، لافتا الى ان قطاع النقل يشهد أزمة حقيقية .

 

اما الدرعاوي فيرى بان المميزات الممنوحة للقطاع النقل غير كافية لدعم هذا القطاع ، مع ما يشهده القطاع من تراجع خلال السنوات الاخيرة والاخفاقات الحكومية تجاه القطاع ، مشيرا الى قانون الاستثمار الذي استثناء قطاع النقل .

 

واشار الى ضرورة ان يكون هناك وضوح رؤيا للوزير الجديد لفهم هذا القطاع ودعمه ووضع خطوط عمل لاعادة فعاليية هذا القطاع الذي يعاني من اغلاق الحدود مع العراق كقطاع نقل بري .

 

- الموازنة ودور الوزير الجديد :

 

الدرعاوي يرى بان لا دور كبير للوزير الجديد في الموازنة لانها اقرت من قبل مجلس الوزراء بما يتفق مع التوجهات الاقتصادية للدولة ، وسيبقى دور الوزير الجديد الدفاع فقط عن القانون .

 

واكد على ان الوزير الجديد مصرفي واقتصادي بارز ويعرف تماما كيفية وضع السياسات الاقتصادية ، ومؤهل من الناحية العلمية ، خصوصا وان النواب يمررون الموازنة كل سنة برغم ما نسمع من اصوات داخل القبة .

 

غيشان اكد على ان الوزير الجديد لا يملك اي قدرة على التغيير في الموازنة بعد اقرارها ، لافتا الى ان الوزير كان يجب ان يشترط ان يقوم بالاطلاع واعادة صياغة مشروع الموازنة من قبله هو .

 

- ادارة الحكومة الحالية للملف الاقتصادي :

 

الدرعاوي قال " لا شك ان ادارة الحكومة اسو ادارة من عشر سنوات مرت على الدولة " مشيرا الى ان النمو الاقتصادي يشهد حالة من التراجع فالبطالة بأزدياد وجيوب الفقر كذلك  مع تراجع حاد في ايرادات المملكة .

 

واشار الدرعاوي الى ان الحكومة الحالية هي اكثر حكومة شهدت منح ودعم مالي وبنفس الوقت هي اكثر حكومة قامت بالاقتراض ، وحتى النمو الذي تتحدث عنه هو بسبب مدفوعات للمرة واحدة كالجيل الثالث وامنية .

 

واكد بان زيادة الدين العام للحكومة كانت حوالي الضعف منذ استلامها قبل حوالي اربع سنوات وليست كما تشيع الحكومة بانها خسائر شركة الكهرباء الوطنية .

 

- حادثة الموقر :

 

اكد نبيل غيشان على ان ما حصل حادث فردي يتحمله صاحب العمل ، موكدا انا ما حصل يحصل في اي دولة في العالم دائما حتى الولايات المتحدة الامريكية ، خصوصا وان الامر لم يكن على يد اي تنظيم او جهة اخترقت هذا المعسكر وقامت ببعملية داخله .

 

واشار الى ان الاكاديمية مفتوحة امام عدد من الجاليات التي تتدرب داخلها فهي تحوي الان متدربين لبنانين وفلسطينيين ، وان هولاء المدربين الامريكيين ليسوا موظفين وانما متقاعدين متعاقدين مع المدينة للتدريب .

 

ولفت الى ان الجانب الامريكي يعي تماما ملابسات الحادثة ، مشيرا الى بيان السفارة الامريكية الذي يبين ان الجانب الامريكي يتفهم الموضوع ويعرف بان لا تبعات سياسية او ارهابية وراء الموضوع .

 

 

كما اكد سلامة الدرعاوي على ان ما حصل ال يتعدى قصة فردية ولن يؤثر على المعونات الامريكية لانها برامج مقره لمدة خمس سنوات قادمة ، موكدا علة عدم ارتباط ما حدث بالعلاقات الامريكية الاردنية .

 

- ضيف الهاتف :

 

اكدت وزير النقل لينا شبيب على انها عملت خلال سنتين ونيف لخدمة القطاع وكانت تحمل رؤيا لم تنضج بعد من الممكن ان تنضج في المستقبل ، مشيرة الى انها عملت على عمل من سبقها وسيعمل الزميل الحالي على عملها .

 

واشارت شبيب الى انها بخدمة وطنها وقائدها في المنصب وخارج المنصب ، واي ما تكون .

أخبار ذات صلة

newsletter