مستوطنون يقتحمون الأقصى ومحاولة أداء طقوس تلمودية

فلسطين
نشر: 2015-11-09 10:15 آخر تحديث: 2016-08-06 17:00
مستوطنون يقتحمون الأقصى ومحاولة أداء طقوس تلمودية
مستوطنون يقتحمون الأقصى ومحاولة أداء طقوس تلمودية

رؤيا - صفا - سادت ساحات المسجد الأقصى المبارك صباح الاثنين حالة من التوتر الشديد بعد محاولة أحد المستوطنين المتطرفين أداء طقوس تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد.

وقال المنسق الإعلامي في مركز "كيوبرس" المختص في شؤون القدس والأقصى محمود أبو العطا لوكالة "صفا" إن أحد المستوطنين حاول أداء بعض الطقوس الدينية عند منطقة باب الرحمة، ولكن حراس الأقصى تصدوا له وأخرجوه خارج المسجد.

وأشار إلى أن هذه المحاولات أصبحت تتكرر يوميًا، كجزء من مخطط منظمة "طلاب من أجل الهيكل"، وغيرها من المنظمات اليهودية التي تدعو لإقامة الصلوات التلمودية في الأقصى، وتقديم مكافأة ألفي شيكل.

وأضاف أن 30 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعتين من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة التدخل السريع، ونظموا جولة موسعة ومطولة في أنحاء متفرقة من باحاته، وخاصة عند منطقة باب الرحمة وسبيل "قايتباي".

وأوضح أنه رغم الأجواء الباردة والماطرة إلا أن ساحات الأقصى شهدت تواجدًا ملحوظًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين تعالت أصوات تكبيراتهم رفضًا لاقتحامات المستوطنين والجماعات اليهودية.

وأشار إلى انتشار مكثف لعناصر شرطة الاحتلال والقوات الخاصة عند أبواب الأقصى، وسط تفتيش وتدقيق في الهويات الشخصية للمصلين الوافدين للمسجد.

وذكر أبو العطا أن عناصر من قوات الاحتلال تمركزت بجانب حلقات العلم في الأقصى، واستفزت المصلين ببعض الحركات والألفاظ البذيئة.

وفي السياق، تواصل شرطة الاحتلال منع عشرات النساء ضمن "القائمة الذهبية" من دخول المسجد الأقصى، حيث يرابطن عند منطقة باب حطة.

وأكد أبو العطا أن الاحتلال يلاحق هؤلاء النساء ويمنعهن من دخول الأقصى بهدف ضرب الإرادة المقدسية بالرباط الدائم في المسجد.

أخبار ذات صلة

newsletter