مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الدوري الإنجليزي:آرسنال يفوت فرصة اعتلاء الصدارة بعد تعادله في ديربي لندن

الدوري الإنجليزي:آرسنال يفوت فرصة اعتلاء الصدارة بعد تعادله في ديربي لندن

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

رؤيا - فوت آرسنال فرصة اعتلاء الصدارة وحيداً بعد ان سقط في فخ التعادل الايجابي بهدف لهدف امام جاره توتنهام في ديربي شمال لندن ضمن الجولة الثانية عشر من البريميرليغ ، توتنهام تقدم بالنتيجة في الدقيقة 32 بواسطة مهاجمه هاري كين ، لينجح البديل غيبس في تحقيق التعادل في الدقيقة 77 من اللقاء . وبهذه النتيجة يرفع آرسنال رصيده الى 26 نقطة في المركز الثاني خلف مانشستر سيتي الذي حافظ على الصدارة بذات الرصيد متصدرا بفارق الاهداف ، في حين رفع توتنهام رصيده الى 21 نقطة في المركز الخامس متفوقا على وست هام بفارق الاهداف.

نجح توتنهام في التعامل مع احداث الشوط الاول بطريقة مثالية بعد ان ادرك تماما الرغبة الكبيرة لارسنال في الوصول الى مرمى لوريس فالفريق يلعب على ارضه ويدرك تماما بأن الفوز في مباراة اليوم يعني اعتلاء الصدارة منفردا مستفيدا من تعثر المتصدر مانشستر سيتي ، فاندفع ارسنال نحو مرمى توتنهام الذي عمد على تمتين منطقته الخلفية واغلاق المنافذ نحو مرمى لوريس ، وعلى الرغم من السيطرة الميدانية لارسنال في وسط الملعب الا انه لم يتمكن من تشكيلة الخطورة المطلوبة ولم تسنح له فرص حقيقية للتسجيل ، في المقابل جاء اعتماد توتنهام على الهجمات المرتدة السريعة ونجح اريكسن في ضبط العاب الفريق في وسط الملعب في الوقت الذي شكلت فيه الاطراف مصدر خطورة وخصوصا في الجبهة اليسرى التي تواجد فيها الارجنتيني لاميلا باسناد متواصل من المدافع روز.

 

الجبهة اليسرى للارسنال كانت هي الانشط فشكلت تحركات سانشيز في هذه الجبهة بالتنسيق مع اوزيل الذي كان قريبا في اكثر من كرة بهدف التبادل السريع للكرات ، الا تواجد جيرو وحيدا في المقدمة ابقى مرمى توتنهام بعيدا عن الضغط. الوصول الاول لارسنال لمرمى توتنهام كان في الدقيقة 16 بعد تقدم ناجح من كامبل وتهيئة الكرة الى اوزيل الذي بدوره هيأها لسانشيز الا انه وفي ظل الرقابة الدفاعية المتينة لم يتمكن من التسديد بأريحية فمرت الكرة دون خطورة على حساب ركنية . مرور الوقت مكن توتنهام من فرض اسلوبه على مجريات اللقاء ، فكانت محاولاته وتحركاته هي الاخطر ، فسدد ديمبلي كرة قوية ارتدت من اقدام ديبوتشي على حساب ركنية ، لتشهد الدقيقة 24 اول فرصة حقيقة في اللقاء لصالح توتنهام بعد ان اخذ كرة اريكسن نحو القائم البعيد برأسه لم ينجح في ترجمتها في الشباك مفوتاً فرصة خطيرة لـ توتنهام . غاب ارسنال عن احداث اللقاء في الربع ساعة الاخيرة ولم يشكل الخطورة المطلوبة في الوقت الذي نجح توتنهام في احكام سيطرته على الاجواء من خلال استغلال الهجمات المرتدة السريعة لينجح المهاجم كين في التسجيل في الدقيقة 32 مستغلا كرة روز الطويلة خلف المدافعين ووسط رقابة وهمية من المدافع الفرنسي كوتشيليني ليواجه كين المرمى ويسدد الكرة بأريحية في المرمى محققا هدف التقدم.

ما تبقى من احداث الشوط الاول لم تشهد الكثير في ظل عقم واضح في اداء ارسنال ورغبة كبيرة من لاعبي توتنهام في المحافظة على نتيجة الشوط الاول الذي انتهى لصالح توتنهام بهدف مقابل لا شيء.

في الشوط الثاني نجح ارسنال في فرض افضليته مستغلا حالة التراجع الكبير في اداء توتنهام ومحاولتهم الحفاظ على نتيجة اللقاء ، فنشط ارسنال في شن العديد من الهجمات التي فاحت منها رائحة الخطورة.

وعمد فينغر على احداث تعديلات في منطقة الوسط التي عانى منها الفريق في الشوط الاول فدفع بالفرنسي فلاميني بديلا ل كازولا في محاولة لايجاد حالة من التوازن في هذه المنطقة ، الى جانب الاعتماد على تقدم اوزيل اكثر في للمساندة الهجومية ، فتعددت محاولات ارسنال وكان جيرو قريبا للتسجيل في اكثر من مناسبة في ظل العرضيات المتقنة التي لعبها اوزيل ، في المقابل كان توتنهام يرد بهجمات مرتدة كان بطلها الاول نجم الوسط اريكسن الذي احرج تشيك في اكثر من تسديدة الا ان الحضور الكبير للحارس التشيكي فوتت الفرصة امام اريكسن وكين وديمبلي في اكثر من مناسبة.

 

ومع اقتراب المباراة الى الربع ساعة الاخيرة ، كان بوتشيتيني يسعى للخروج بنقاط المباراة الثلاث فاجرى تعديلات في تشكيلته بهدف تمين منطقة الوسط فسحب لاميلا والي على التوالي في المقابل زج فينغر ب غيبس على حساب كامبل وهذا الاخير جاء بهدف التعادل لارسنال مستغلا عرضية اوزيل المتقنة فتابعها في المرمى محققا هدف التعادل الثمين . وعلى الرغم من محاولات ارسنال في الدقائق المتبقية الا ان هذه الدقائق لم تكن كافية للعودة بنقاط المباراة الثلاث وليفوت ارسنال الفرصة على نفسه لاعتلاء الصدارة .