ارتفاع اسعار اللحوم 25 % في رمضان و«المستهلك» تستهجن

اقتصاد
نشر: 2014-05-21 05:35 آخر تحديث: 2016-07-12 20:10
ارتفاع اسعار اللحوم 25 % في رمضان و«المستهلك» تستهجن
ارتفاع اسعار اللحوم 25 % في رمضان و«المستهلك» تستهجن
المصدر المصدر

رؤيا - رصد - بدات اللحوم المستوردة ترتفع تدريجيا نتيجة الارتفاع العالمي لاسعار اللحوم، ورجح تجار في السوق المحلية ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة بنسب قد تصل إلى 25 % خلال الفترة المقبلة.

هذا الارتفاع يعني بان المواطن الاردني سيستقبل شهر رمضان المبارك بارتفاع اسعار اللحوم بنسبة ليست بالقليلة، ولكن وعلى الرغم من الارتفاع الذي بدأنا ملاحظته من بداية الشهر الحالي بنسب تدريجية الا ان جمعية حماية المستهلك تؤكد انها لن تقبل بهذا الارتفاع نهائيا.

نائب رئيس جمعية حماية المستهلك هيثم جوينات قال لـ "العرب اليوم" ان الجمعية ترفض الرفع رفضا قاطعا، وان موقفها تجاه هذا الامر سيكون موقفا صلبا.

وحسب الجوينات فان اسعار اللحوم عالميا تدلل تقاريرها بانها مستقرة، وان تجار اللحوم يقومون بهذه البلبلة في كل عام قبل شهر رمضان باشهر قليلة لغاياتهم الخاصة.

تُعتبر الاردن كما اشار الجوينات من اكثر البلدان غلاء باسعار اللحوم مقارنة بالدول المجاورة، فلا يوجد داعٍ لرفعها على دخل المواطن، وأكد بان الاسعار العالمية مستقرة خلافا لما يقوله التجار وذلك حسب التقارير العالمية.

يكمل الجوينات بأن جمعية حماية المستهلك ستبدأ بالتصعيد واصدار بيان رافضا لهذا الارتفاع، واشار ايضا بأنه وفي السنوات السابقة قامت الجمعية بحملة خاصة لمقاطعة اللحوم الحمراء لذات السبب، ولن تقبل الجمعية بارتفاع اسعار اللحوم ابدا.

وتتراوح أسعار اللحوم المستوردة بين 6 و 7 دنانير للكيلو في السوق المحلية، ويبلغ سعر كيلو اللحوم المستوردة من دبي 6 دنانير في الحد الأدنى و 7 دنانير في الحد الأعلى في حين يناهز سعر كيلو اللحوم السودانية 7 دنانير للكيلو والاسترالي 6 دنانير علما بأن الارتفاع المتوقع يتراوح من نصف دينار إلى 70 قرشا للكيلو.

في خطوة لتلافي رفع اسعار اللحوم في شهر رمضان المبارك اكد مستوردو لحوم بأنهم يحاولون استيراد اللحوم من بلدان منشأ مختلفة، ولكن الارتفاع الحاصل عالميا على اسعار اللحوم لم يكن في مصلحتهم في تلافي رفع الاسعار، لان نسبة الرفع قد تصل الى 25 % وستكون عملية الرفع تدريجية.

من جهته قال نقيب المواد الغذائية المهندس سامر جوابرة لـ "العرب اليوم" ان اسعار اللحوم المستوردة قد ارتفعت عالميا ومحليا، والارتفاع العالمي حدث على منشأين من اللحوم هي اللحوم الاسترالية والهندية وهي تشمل لحوم الابقار والاغنام بالتفصيل.

اسباب الارتفاع كما اشار الجوابرة له علاقة بموسم الجفاف الكبير الذي اثر في الانتاج الاسترالي بشكل عام وتكلفة هذا الانتاج، والسبب الاخر ان الطلب العالمي على اللحوم من دول ناشئة وتحديدا الصين قد اثر في المخزون العالمي للحوم وعلى مسالة العرض والطلب، ما اثر في مستويات الاسعار.

حاليا وصلت اسعار اللحوم مثلما كانت عليه في عام 2012 حسب الجوابرة ويتوقع ان الارتفاع الحاصل حاليا سوف يستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك.

يرى الجوابرة ان الحكومة هي السبب الرئيسي وراء ارتفاع الاسعار وليس التاجر، وأكد ان جمعية حماية المستهلك بعيدة كل البعد عن المستهلك نفسه، وان على الجمعية ان تعترض على العديد من الامور التي تعود بالضرر على المواطن كرفع اسعار الكهرباء واسعار الوقود.

واشارت تقارير عالمية الى ان استهلاك الأردنيين من اللحوم تجاوز 250 ألف طن سنويا في حين يبلغ معدل استهلاك الفرد 44 كيلو غراما مشيرا الى أن الأردن حلّ في المرتبة 87 عالميا بالنسبة لاستهلاك اللحوم والخامسة عربيا.

أخبار ذات صلة