نبض البلد يناقش تصريحات "المبادرة النيابية" حول العلاقة مع الحكومة

محليات
نشر: 2014-05-20 20:31 آخر تحديث: 2016-07-23 13:30
المصدر المصدر

رؤيا - قال عضو المبادرة النيابية في مجلس النواب م. يوسف القرنة إن السبب الذي دفع المبادرة للتلويح بتقديم اسم رئيس وزراء جديد لجلالة الملك هو مضي شهرين من عدم التزام الحكومة بوضع خطة تنفيذية وجدول زمني لتطبيق كافة المحاور الإصلاحية التي تقدمت بها المبادرة للحكومة


وأضاف القرنة خلال تصريحات أدلى بها خلال مشاركته في برنامج نبض البلد أن المحاور التي تضمنتها المبادرة التي وافقت الحكومة عليها تشمل العديد من المجالات المتنوعة التي تستهدف الصالح العام ، مؤكدا أنها تخلو من اية مصالح شخصية

القرنة أعرب عن نية المبادرة التي يقودها النائب مصطفى الحمارنة التوجه للكتل النيابية الأخرى لبحث الخطوات المقبلة التي يمكن القيام بها إثر عدم التزام الحكومة بتعهداتها التي قطعتها إزاء الورقة الإصلاحية المقدمة من المبادرة خاصة ،وعدم التزامها كذلك بمعظم المطالب والإقتراحات التي قدمت من قبل الكتل الأخرى .


وأكد القرنة أن المبادرة النيابية التي تضم خمسة وثلاثين نائبا بصدد تشكيل كتلة جديدة تحمل اسمها وذلك مع بدء الدورة العادية المقبلة لمجلس الأمة .


بدوره أعرب النائب د. خالد البكار عضو الإئتلاف النيابي معارضته لخطوة المبادرة النيابية الرامية إلى تقديم اسم رئيس وزراء جديد لجلالة الملك مبررا ذلك بأن الوقت الحالي ليس مناسبا لقيام أي تجمع أو كتلة نيابية بخوض صراعات أو تجاذبات مع الحكومة ،مطالبا جميع النواب التركيز على متطلبات وتحديات المرحلة الحالية التي يمر بها الوطن ،وكذلك الإلتفات الى حجم الإنجاز المطلوب من المجلس النيابي على الصعيد التشريعي ،ومنوها إلى ضرورة تعظيم نقاط الإتفاق مع الحكومة لتكريس مبدأ التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية

وبين البكار ان تشكيل المبادرة لكتلة جديدة تحمل اسمها سيؤثر فعلآ على الكتل الحالية القائمة في مجلس النواب، في وقت أكد فيه أن الحكومة لا تستطيع تجاهل النواب بل إن رئيس الوزراء د. عبد الله النسور يعمل جاهدا للتفاعل مع الكتل النيابية والإستماع لمطالبها.

أخبار ذات صلة