نهائي دوري ابطال اسيا: الأهلي الإماراتي في مهمة صعبة أمام جوانجزو الصيني

رياضة
نشر: 2015-11-07 07:41 آخر تحديث: 2016-07-28 14:40
نهائي دوري ابطال اسيا: الأهلي الإماراتي في مهمة صعبة أمام جوانجزو الصيني
نهائي دوري ابطال اسيا: الأهلي الإماراتي في مهمة صعبة أمام جوانجزو الصيني

رؤيا - يحتضن ملعب راشد بالإمارات، اليوم، ذهاب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يستضيف أهلي دبي نظيره جوانجزو ايفرجراند الصيني في مباراة ستكون مصيرية وحاسمة لكلا الفريقين، فالفائز باللقب القاري سيتأهل للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام باليابان نهاية العام الجاري.

ولن تكون المهمة سهلة لأهلي دبي الذي تأهل للنهائي القاري لأول مرة في تاريخه، حيث سيحاول بشتى الطرق تحت قيادة مدربه الروماني أولاريو كوزمين استثمار عاملي الأرض والجمهور لصالحه ومحاولة تجنب استقبال شباكه أي أهداف حتى تكون مهمته سهلة في لقاء الإياب.

واعتمد الأهلي في صعوده لأول مرة لنهائي دوري الأبطال، على قوة هجومية مكونة من البرازيليين ليما وإيفرتون ريبيرو والمهاجم الإماراتي أحمد خليل.

وقال مدرب الاهلي الإماراتي كوزمين: «سنواجه فريقا منظما، والفريق الصيني قادر على أن ينافس في أي بطولة، ونحن نجهز حالنا للمباراة، لدينا حظوظ كبيرة، يجب أن نكون أذكياء ونلعب بتوازن، مباراة من هذا النوع علينا التركيز فيها بصورة كبيرة».

وأضاف كوزمين معلقاً على أداء ذهاب النهائي في دبي: «كنا نفضل لعب الإياب في دبي، ولكننا سعيدين بوصولنا لهذه المرحلة، ولا يهم أين نلعب النهائي سواء على أرضنا أو خارجها، بالتأكيد سنواجه ضغوطات جماهيرية ولكننا تعودنا على مثل هذه المباريات، فمن قبل حققنا نتائج جيدة في مبارياتنا خارج الأرض أمام العين ونفط طهران والهلال السعودي، نحن سعيدين الآن بوصولنا لهذه المرحلة ولا يهم أين نلعب النهائي، وسنعمل على أن نتوج باللقب».

ويخوض الأهلي مهمة صعبة أمام جوانجزو الذي يدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري، والحاصل على لقب الدوري الصيني 5 مرات متتالية آخرها، السبت الفائت، معتمدًا على مهاجمه البرازيلي ريكاردو جولارت هداف دوري أبطال آسيا، إضافة لمواطنه إلكسون.

وسيخوض جوانجزو بطل آسيا 2013 مباراة الذهاب في استاد راشد بدبي محرومًا من جهوده لاعبه الكوري الجنوبي كيم يونغ جوون بسبب الإيقاف.

ويبدو جوانجزو متفائلًا بتحقيق نتيجة إيجابية قبل مباراة الإياب بالصين في 21 تشرين الثاني الجاري.

أخبار ذات صلة

newsletter