قتلى من المتمردين باشتباكات في شبوة وتعز والضالع

عربي دولي
نشر: 2015-11-07 05:17 آخر تحديث: 2016-07-27 23:10
قتلى من المتمردين باشتباكات في شبوة وتعز والضالع
قتلى من المتمردين باشتباكات في شبوة وتعز والضالع

رؤيا - سكاي نيوز - أفادت مصادر أمنية يمنية، ليل الجمعة السبت، بسقوط عدد من القتلى والجرحى من المتمردين في هجوم شنه عناصر المقاومة الشعبية على مقر اللواء 19، الذي تسيطر عليه ميليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في بيجان بمحافظة شبوة.

وأضافت المصادر أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا من قوات المتمردين والقوات الموالية للشرعية خلال تصدي المقاومة الشعبية لهجوم شنته مليشيات الحوثي والقوات الموالية لصالح على ضواحي مدينة دمت بمحافظة الضالع.  

وقتل أكثر من 20 مسلحا، وأصيب آخرون من مليشيات الحوثيين والقوات الموالية لصالح، في غارات لطيران التحالف ومواجهات مع الجيش الوطني وقوات المقاومة الشعبية، في تعز جنوبي اليمن، خلال الـ24 ساعة الماضية

وأفاد المصدر أن تلك المواجهات التي شملت مناطق الضباب غربي تعز والأربعين وثعبات وكلابة شرقي المدينة، أسفرت أيضا عن مقتل 6 وإصابة 15 من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وفي تعز، قتل 7 مدنيين وأصيب أكثر من 10 آخرين، من جراء قصف عشوائي للمتمردين على أحياء سكنية، الجمعة.

وشهدت منطقة الضباب أعنف المواجهات، إذ صد مقاتلو المقاومة الشعبية هجوما لمليشيات الحوثي وصالح في حي الدعوة وقرب معسكر قوات الأمن الخاصة.

وكانت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية، قصفت مواقع تمركز المليشيات في جبل أومان بالحوبان شرقي تعز، حيث تم تدمير عربة إطلاق صواريخ كاتيوشا ومدفع هاوزر.

كما قصفت الطائرات تجمعات للمسلحين المتمردين في منطقة الضباب وعربة في الربيعي، وكذا تجمعات في مفرق مديرية موزع غربي تعز.

وحسب مصادرنا، تزرع ميليشيات الحوثيين وصالح الألغام على مداخل المدينة والطرق الفرعية، وجوار معسكر اللواء 35 بالمطار القديم إلى الغرب من تعز.

وتشهد ثالث أهم مدن اليمن منذ أسابيع اشتباكات عنيفة بشكل شبه يومي، ومطلع نوفمبر الجاري أرسل التحالف العربي مساعدات عسكرية لمقاتلي المقاومة.

ومنذ نهاية مارس الماضي، أدى النزاع في اليمن إلى مقتل أكثر من 5 آلاف شخص، بينهم 2600 مدني على الأقل، إضافة إلى نحو 25 ألف مصاب، بحسب تقديرات للأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة

newsletter