تشيعُ جثمانِ الغريقِ في جبل النزهة إلى مثواه الاخير.. فيديو

محليات
نشر: 2015-11-06 19:33 آخر تحديث: 2016-08-05 20:10

رؤيا – أمين العطلة - لم يكن يعلم رامي عندما أرسله والده لمنزل أخيه ليوقظه قبل أن تغرقه المياه أنه ذاهب ليفارق الحياة.

فعند وصول رامي لبيت أخيه قام بإيقاظه وإخراجه من المنزل إلا أن قوة السيول أسقطت الجدار المجاور للبيت ليصطدم برأس رامي وتعيده مياه السيول داخل المنزل مرة أخرى لكن هذه المرة لوحده داخل منزل غمرته المياه بالكامل.

أصدقاء رامي وجيرانه حاولوا جاهدين البحث عن رامي تحت المياه إلا أن السيل أرسله للجانب الأخر وبقي مفقودا لعدة ساعات حتى وجدته كوادر الدفاع المدني لكن بعد فوات الأوان.

رامي البالغ من العمر واحدا وعشرين عاما والد لطفل في مقتبل العمر وكان بإنتظار مولودا اخر بعد شهور قليلة لم تسعفه تصريحات المسؤولين بالجاهزية التامة فقضى نحبه محاولا إنقاذ أخيه من السيول التي لم تجد سوى بيت أخيه مكانا لها.

أطفال رامي سيكبرون ويسألون كيف مات والدنا ؟؟؟ وما السبب؟؟؟؟ فهل سيجدون إجابة تشفي صدورهم؟؟

أخبار ذات صلة