إصابات بمواجهات بسادس "جمعة غصب" بانتفاضة القدس

فلسطين
نشر: 2015-11-06 12:10 آخر تحديث: 2016-07-22 09:50
إصابات بمواجهات بسادس "جمعة غصب" بانتفاضة القدس
إصابات بمواجهات بسادس "جمعة غصب" بانتفاضة القدس

رؤيا - صفا - أصيب عشرات المواطنين ظهر اليوم الجمعة خلال مواجهات عنيفة بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة نقاط تماس بالضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، في سادس "جمعة غضب" بانتفاضة القدس المستمرة منذ الأول من أكتوبر الماضي.

ففي مدينة الخليل جنوبًا، قالت وزارة الصحة إنّ ثلاثة شبّان أصيبوا بالرصاص الحيّ (التوتو) بمواجهات اندلعت مع الاحتلال بمحيط مسجد وصايا الرسول، قبيل انطلاق مسيرة حاشدة منه.

وقالت الوزارة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه أنّ جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحيّ صوب الشبان الثلاثة في المناطق السفلية من أجسامهم، وجرى نقلهم إلى مستشفى الخليل الحكومي.

وحسب مصادر أكّدت لوكالة "صفا" أنّ قوّات إسرائيلية كبيرة حاصرت المكان وقت خطبة الجمعة، ومنعت المواطنين من دخوله أو الخروج منه، وفرضت حصارًا شاملًا على المصلين المتواجدين داخله.

وأصيب عشرات المصلين من الرجال والنساء بحالات اختناق، جرّاء كثافة إطلاق جنود الاحتلال للقنابل الغازية والصوتية، في محيط المكان.

وحاول السكان فك الحصار عن المصلين بإلقاء الحجارة صوب جنود الاحتلال، فيما استخدم الجنود الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت أيضا في عمليات القمع للشبان في المكان.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية دعت لمسيرة تنطلق بعد صلاة الجمعة من المكان، بعنوان "مسيرة الوحدة"، احتجاجا على انتهاكات الاحتلال وجرائمه خاصة عمليات الاعدام  مؤخرا بحقّ شبان من الخليل.

وفي وقت لاحق، انطلقت مسيرة غاضبة من جانب عشرات الشّبان بعد انسحاب جنود الاحتلال وفكّ الحصار عن المسجد، وسط هتافات غاضبة.

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، أطلق جنود الاحتلال خلالها القنابل الغازية والصوتية.

وأعاق جنود الاحتلال وقوات ما تسمى ب"حرس الحدود" دخول المواطنين لأداء الصلاة في المسجد الإبراهيمي بالخليل، خاصة على الحاجز العسكري الرابط بينه وحارة أبو سنينة.

وكانت حركة فتح دعت سكان الخليل لأداء صلاة الجمعة في الحرم الإبراهيمي، تحت عنوان "قاوم بصلاتك"، تحديا لإجراءات الاحتلال المحيطة بالمسجد الإبراهيمي.

وفي رام الله وسط الضفة، قالت مصادر إن أجهزة أمن السلطة منعت المواجهات مع قوات الاحتلال في محيط مستوطنة "بيت إيل" بدعوى مرور موكب الرئيس محمود عباس من ذات المنطقة.

فيما أشار مراسلنا إلى أن المواجهات انتقلت إلى محيط مستوطنة "بساغوت" شرق البيرة، مبينًا أن قوة إسرائيلية استهدفت عائلة بالغاز السام في محيط المكان.

وفي قطاع غزة، أصيب عدد من الشبان في المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال في عدة محاور على الحدود الشرقية منه.

وقال مراسلنا إن جنود الاحتلال تطلق الرصاص الحي والمطاطي صوب عشرات الشبان الذين تجمعوا قبالة مواقع "ناحل عوز شرق الشجاعية، وإيرز شرق بيت حانون، والفراحين شرق خانونس، المدرسة شرق خانيونس".

أخبار ذات صلة

newsletter