تعذيب اسرى في عتصيون وظروف صعبة في عسقلان

فلسطين
نشر: 2015-11-06 07:43 آخر تحديث: 2016-07-25 16:40
تعذيب اسرى في عتصيون وظروف صعبة في عسقلان
تعذيب اسرى في عتصيون وظروف صعبة في عسقلان

رؤيا - معا - تعرض أسرى جدد في سجن "عتصيون" الاسرائيلي للتنكيل والتعذيب على يد قوات الاحتلال اثناء عملية اعتقالهم بحسب ما نقلت محامية نادي الأسير جاكلين فرارجة.

وذكر الأسير محمد الخطيب (19) عاماً للمحامية أنه تعرض للضرب على قدميه ويديه وتسبب ذلك بكسر أحد الأصابع في يده اليمنى، ولفت إلى أنه وطوال وجوده في الجيب العسكري كان يتعرض للضرب والشتم.

كما وتعرض الأسير حازم اسحق أبو هدوان (19) عاماً، للضرب على رقبته وقاموا بدفعه عن الدرج، والأسير سامر محمود علامة (26) عاماً تعرض كذلك للضرب على رأسه ووجهه بواسطة أعقاب البنادق وتسبب بحدوث نزيف من رأسه وقد ترك الضرب أثار واضحة على وجهه ورأسه. إضافة إلى الأسير حازم طرايرة (22) عاماً الذي تعرض للضرب، وكذلك الأسير كفاح الزرو (18)عاماً الذي تعرض للضرب على رأسه ورقبته بأعقاب البنادق.

هذا ونقلت كذلك عن الأسرى معاذ ابو شيخه، ومحمد أبو عاهور (22) عاماً تعرضهما للضرب.

وفي سياق اخر، نقل محامي نادي الأسير عن الأسيرتين القاصرتين جيهان عريقات (17) عاماً، ونور استبرق (15) عاماً إثر زيارته لهما، بأن ظروفا اعتقالية صعبة يعشنها في سجن "عسقلان"، حيث تحتجزهما سلطات الاحتلال فيه رغم أنه غير مخصص للفتيات، إضافة إلى الأسيرة مرح باكير من القدس.

وذكرت الأسيرتان أنه لا يسمح لهما بالخروج منذ أن نقلتا إلى "عسقلان"، كما أنهما محتجزتان في غرفة مليئة بالحشرات والصراصير مما سبب لهما مشاكل جلدية، كما أن الطعام المقدم سيء وغير مطبوخ بشكل جيد.

وأضفتا للمحامي أن ما زاد من معانتهما القرب من قسم الأسرى الجنائيين الذين يتعمدون السب والشتم طوال الوقت، وفي هذا الإطار وجهتا مطالبتهما بضرورة التدخل من أجل نقلهما من "عسقلان" في أقرب وقت.

أخبار ذات صلة

newsletter