بالفيديو .. مدير الأمن العام: زرت المراكز الامنية متخفيا و اقسم بالله لن اسامح اي شرطي يسيء التعامل

محليات
نشر: 2015-11-03 15:52 آخر تحديث: 2016-08-02 13:00

رؤيا- جورج برهم - كشف مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي، عن زيارته لأحد المراكز الأمنية  في وقت سابق إذ قام بـ "التخفي" واستخدام اسماء وهويات مستعارة، بغية البحث عن سلوكيات لأفراد الشرطة في المراكز الأمنية.

وقال السعودي أنه قام بزيارة متخفية ليتفحص الملاحظات الواردة له عن آداء بعض المراكز الأمنية والتي قد تكون موجودة في وقت سابق، ولكن ما زالت تتكرر، مشددا على انه يجب زيارة المراكز بتجرد، مؤكدا انه على استعداد تام لمرافقة اي محامٍ لزيارة اي مركز بشكل متخف.ٍّ

وقال اللواء السعودي خلال المؤتمر الذي عقده مع مؤسسات مجتمع مدني، وعدد من المحامين والشخصيات الرسمية والإعلامية، أنه لن يسامح أي شرطي يسيء معاملة أي مواطن في عمليات التحقيق والتوقيف.

وكشف اللواء السعودي خلال المؤتمر، عن اتفاقيات مديرية الامن العام التي شملت منها التعاون مع المركز الوطني لحقوق الانسان بتعميم مدونة الممارسات التي تحكم وتنظم عملية احتجاز وتوقيف الاشخاص، وان العمل بموجب هذه المدونة هو التزام على عاتق الدولة تفرضه الاتفاقيات الدولية المعنية والتأكيد عليهم انه اثناء قيامهم بواجباتبهم يتحتم وجوب احترام الكرامة الانسانية.

وقال السعودي أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة الضمان الاجتماعي لتحقيق الامن الاجتماعي للنزلاء العاملين في مراكز الاصلاح والتأهيل ومذكرة تفاهم مع نقابة المحامين تسمح للمحامين بحضور التحقيق الاولي الذي تجريه الشرطة داخل المراكز الامنية والاتصال مع المحامين وتوقيع الوكالات القانونية.

كما أشار السعودي إلى أنه تم تطبيق الربط الالكتروني، ما بين مراكز الاصلاح ودوائر الادعاء العام والمحاكم.

وأعلن أنه تم افتتاح حضانة اطفال داخل مركز اصلاح و تأهيل النساء لتمكين النساء من الاحتفاظ بأطفالهن داخل مركز الاصلاح.

وكشف السعودي عن إطلاقه لجائزة خاصة لمرتبات الأمن العام تسمى جائزة حسن التعامل مع المواطنين، بهدف التنافس لأفضل مركز امني على مستوى المملكة  بالتعاون والتحقيق مع المواطنين.

وشدد السعودي إلى أن هناك أشخاص يحاولون الصيد في الماء العكر، إذ يحاولون بين الحين والآخر الرمي بأفكار سلبية عن تعامل المراكز الامنية مع المواطنين بشكل غير ايجابي، لكنه أشار إلى أنه ورغم التجديدات والتحديثات ورغم الاجراءات الناجعة الا ان ذلك "النفر" من الناس سيبقى يطلق هذه الرصاصات دون ان يتأكد، وهذا يعود اما لظرف خاص مر به هو أو ضغينة معينة.

وأكد على أن اي شرطي يعتدي على مواطن سينال عقابه قانونيا "مين ما كان يكون"

 

واشار السعودي إلى أن أي شخص من الأمن العام قد يتصرف بشكل سيء في معاملته مع احد الاشخاص ولكن هذا التصرف هو تصرف "فردي" مشددا على انها ليست عملية مبرمجة أو أن لديه تعليمات.

 

وأشار أن كل من يثبت عليه الاساءة حتى لو بكلمة واحدة سيتم محاكمته، قائلا: "اقسم بالله العظيم لن اسامح اي واحد بالماضي ولن اسامح اي شرطي بالمستقبل  لأي اعتداء او اهانة لو بكلمة على مواطن اردني او غير اردني زائر او غير زائر بغض النظر عن مهنة هذا المواطن".

 

و قال اللواء السعودي أنه زار في وقت سابق سجن الجويدة، معبّراً عن استياءه لهذه الزيارة بعد الذي رآه من حاجة المركز للصيانة، قائلا "أمرت فورا من اليوم الثاني بعد زيارتي بإجراء صيانة بمليون دينار لهذا المركز وانا الآن على استعداد ان نترافق و نذهب الى سجن الجويدة لنرى أن هناك صيانة بمليون دينار"

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter