أمن الدولة: الاشغال الشاقة لمتهمين بـ"الإرهاب" .. تفاصيل

الأردن
نشر: 2015-11-02 13:31 آخر تحديث: 2016-07-30 19:40
أمن الدولة: الاشغال الشاقة لمتهمين بـ"الإرهاب" .. تفاصيل
أمن الدولة: الاشغال الشاقة لمتهمين بـ"الإرهاب" .. تفاصيل

 

أصدرت محكمة امن الدولة اليوم الاثنين احكاما ترواحت ما بين الاشغال الشاقة 15 سنة والسنة الواحدة بحق 7متهمين  بينهم "انتحاري " ومروج ومقاتلي تنظميات داعش وجبهة النصرة والقاعدة، اثنين من المتهمين صدر الحكم عليهما غيابيا لفرارهما من وجه العدالة.

 

وحكمت المحكمة على المتهم  البالغ من العمر 18 سنة بالاشغال الشاقة المؤقتة 3 سنوات بعد تجريمه  بتهمة الترويج لافكار جماعة ارهابية "داعش"، توجنيد اشخاص بقصد الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظميات ارهابية ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية.

 

وطبقت المحكمة في العقوبة الاشد على المتهم وهي الاشغال الشاقة 3 سنوات، والذي حكم بها عن كل تهمة.

 

وكان المتهم من مؤيدي تنظيم داعش في العراق والشام كما انه من المروجي لافكار ذلك التنظيم بهدف استمالة الشباب لتأييد التنظيم وقد استطاع المتهم اقناع شخص يدعى معاذ بافكار وافعال تنظيم داعش الارهابي في سوريا والعراق.

كما تمكن ايضا من اقناعه بتجهيز نفسه للالتحاق بالتنظيم في سوريا والقتال في صفوفهم هناك كما ان المتهم ومن خلال شخص يدعى (ع  د) احد اعضاء تنظيم داعش الارهابي والموجود في سوريا قد تمكن من ارسال شخص مصري الجنسية يدعى ا ع الى سوريا، وضمه الى تنظيم داعش للقتال معه هناك بعد ذلك قرر المتهم الالتحاق بالتنظيم ولهذه الغاية قرر التوجه الى السعودية بحجة اداء مناسك العمرة ومن ثم الذهاب الى سوريا عن طريق تركيا ولدى وصوله الحدود الاردنية السعودية تم اعادته من قبل السلطات الاردنية ولم يسمح له بالخروج اثر ذلك وبتاريخ 16 -3-2015 جرى القاء القبض عليه .

 

وكان من بين ابرز القرارات الصادرة عن المحكمة ادانة مقاتلين اثنين من تنظيم جبهة النصرة والتي حكم على المتهم الاول بالاشغال الشاقة 4 سنوات فيما حكم على الاخر بالاشغال الشاقة 15 سنة.

 

وجرمت المحكمة المتهمين بتهم الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية، الخروج من المملكة بطريقة غير مشروعة والمساعدة على الخروج من المملكة بطريقة غير مشروعة.

 

وحسب لائحة الاتهام فان المتهم المتهم الاول البالغ من العمر 29 سنة والثاني وشخص يدعى ( ع.ج)  تربطهم علاقة صداقة وعلى اثر الاحداث الدائرة على الساحة السورية، فقد اتفقوا على التوجه الى هناك والقتال الى جانب تنظيم جبهة النصرة الارهابي ضد النظام السوري.

 

وخلال شهر تموز من عام 2012 غادر المتهم الثاني ( ع ج) الاراضي الاردنية بطريقة غير مشروعة الى سوريا والتحقوا بذلك التنظيم الارهابي كمقاتلين.

 

وبعدها قام المتهم  الثاني بتقديم المساعدة للمتهم الاول لتامين خروجه بطريقة غير مشروعة عن طريق احد المهربين بقصد الحاقه بتنظيم جبهة النصرة.

 

وفي تاريخ 1-1-2013 غادر المتهم الاول وبمساعدة المتهم الثاني وبرفقته مجموعة من الاشخاص كانوا موجودين عند المهرب على الاراضي الاردنية الى سوريا بطريقة غير مشروعة والتحقوا بالمقاتلين في تنظيم الصنرة الارهابي على الساحة السورية.

 

وبعدها جرى الحاق المتهم الاول بدوره تدريبية عسكرية لمدة شهر في منطقة الغوطة الشرقية تلقى خلالها تدريبات لياقة بدنية ورماية على سلاح "كلاشنكوف والب كي سيه والار بي جيه" وبعد ان انهى الدوره تم توزيعه كمقاتل في منطقة عربين حيث كان يقوم بتقديم الحراسة والحماية لذلك التنظيم في تلك المنطقة وقد اشترك المتهم الاول في عدد من المعارك هناك خلال عام 2014 وبعدها جرى تغيير صنف المتهم الاول كمسعف لتقديم الرعاية الطبية لجرحى ذلك التنظيم.

 

وفي بداية عام 2015 تعرض المتهم الاول للاصابة في ظهره ورجله عندها عقد العزم على العودة الى الاردن وبالفعل وبتاريخ 6-8-2015 عاد المتهم الاول عن طريق مطار الملكة علياء الدولي والقي القبض عليه.

 

كما خفضت المحكمة حكما بحق متهم يبلغ من العمر 32 سنة فلسطيني  الجنسية من الاشغال الشاقة 3 الى الحبس سنتين لاخذ المحكمة بالاسباب المخففة التقديرية لاعطاءه فرصة لاصلاح نفسه.

 

وادانت المحكمة المتهم الذي ادين بجرم الترويج لافكار جماعة ارهابية.

 

وحسب لائحة الاتهام فان المتهم من مؤيدي ومروجي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش الارهابي حيث اخذ المتهم يتابع اصدارات ذلك التنظيم من خلال شبكة الانترنت برفقة احد اصدقائه واعتبر انهم اقاموا الخلافة الاسلامية واقاموا شرع الله وانه يجب اتباعهم وان قتالهم للانظمة على الساحة السورية والعراقية وبتاريخ 2-4-2015 جرى القاء القبض عليه.

 انتحاري القاعدة باليمن:

كما دانت المحكمة "طالب طيران " المتهم العشريني بتهمة محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية.

 

وكان المتهم ممن يعتنقون الفكر الجهادي وعلى اثر اعمال العنف الدائرة في اليمن ولرغبة المتهم الالتحاق بالتنظيمات والجماعات الارهابية المقاتلة فقد قرر التوجه الى اليمن للانضمام الى تنظيم القاعدة الارهابي الموجود على الساحة اليمنية وقد اختار اليمن لسهولة الوصول اليها كونها لا تحتاج الى فيزا، وكان ينوي تقديم نفسه لتنظيم القاعدة في اليمن كانتحاري للقيام باعمال انتحارية من خلال تفجير نفسه في الزمان والمكان الذي يحدده له التنظيم من اجل ذلك فقد قام المتهم بحجز تذكرة سفر الى اليمن وبتاريخ 17-1-2015 ولدى وصوله الى مطار الملكة علياء وعند تقديمه للوثائق المطلوبة لغايات السفر جرى القاء القبض عليه.

 

أخبار ذات صلة

newsletter