مباحثات أردنية كازاخستانية في مجالات الطاقة

اقتصاد
نشر: 2015-11-02 10:31 آخر تحديث: 2016-07-27 16:00
مباحثات أردنية كازاخستانية في مجالات الطاقة
مباحثات أردنية كازاخستانية في مجالات الطاقة

رؤيا - بترا - بحث امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الدكتور غالب المعابرة مع النائب الاول لوزير الخارجية في جمهورية كازاخستان رابيل جوشيبايف علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها ولاسيما في مجالات الطاقة.

 

وعرض المعابرة وجوشيبايف لدى لقائهما الاثنين بحضور سفير جمهورية كازاخستان لدى المملكة عظمات بيرديباي ومستشار وزير الطاقة المهندس زياد جبريل فرص الاستثمار في قطاع الطاقة في المملكة ومستجدات القطاع.

 

وقال ان الاردن يسير قدما في مشروعات الطاقة المتجددة واستغلال خامات الصخر الزيتي بالتوازي مع البرنامج النووي الاردني في اطار الاستراتيجية الوطنية الهادفة الى تنويع مصادر الطاقة وزيادة مساهمة الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي.

 

وحث المعابرة الشركات الكازاخستانية على الاستفادة من فرص الاستثمار في المملكة بالاعتماد على التجربة الكازاخستانية في مجال استغلال الثروات الطبيعية وفي مجال الطاقة النووية مبديا استعداد وزارة الطاقة للتعاون والانخراط في التحضيرات الجارية لمعرض (اكسبو 2017 ) الذي تستضيفه العاصمة الكازاخستانية استانا بعد عامين من الان.

 

واكد المعابرة اهمية توقيع مذكرة تفاهم مشترك تؤطر التعاون في مجال الطاقة وتعزز تبادل الزيارات والخبرات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

 

من جانبه ، اشاد جوشيبايف بعلاقات التعاون المتينة التي تربط قيادة البلدين، مؤكدا ضرورة الارتقاء بعلاقات التعاون التجاري والاقتصادي الى مستوى هذه العلاقات.

 

واضاف ان بلاده تعتبر الاردن شريكا رئيسيا في منطقة اسيا الوسطى وتعمل على تعزيز تعاونها مع المملكة بالاستفادة من الفرص القائمة ولاسيما في مجالات الطاقة والاستثمار في الموارد الطبيعية،موضحا ان لدى الاردن وكازاخستان تجربة مهمة في مجال الطاقة المتجددة يمكن تبادلها بما يخدم مصالح البلدين.

 

ووجه جوشيبايف الدعوة لوزارة الطاقة والشركات الاردنية للمشاركة في المعرض الذي يركز على قطاع الطاقة خاصة (طاقة المستقبل)، مؤكدا اهمية المشاركة الاردنية في هذا الحدث الذي من المتوقع ان يستقطب صناع القرار ومؤسسات رسمية واهلية ومهتمين من نحو مئة دولة.

 

وقال جوشيبايف ان بلاده والاردن يشتركان بتجارب مهمة يمكن ان تشكل مجالا للتعاون وخصوصا في قطاع الطاقة المتجددة واستغلال طاقة الشمس والصخر الزيتي وفي مجال الطاقة النووية.

 

وعن ميزات معرض (اكسبو 2017) قال ان بلاده ستعرض خبراتها في مجال امن نقل مصادر الطاقة واخر مستجدات هذا العلم وكذلك الخبرات المكتنزة في مجال استخراج النفط وامن محطات الطاقة بالاضافة الى مجموعة من الاختراعات والتكنولوجيا الحديثة والمهمة في مجال الطاقة التي تحققت في كازاخستان.

 

وعن اسباب اختيار موضوع الطاقة عنوانا للمعرض اوضح جوشيبايف ان طاقة المستقبل تشغل حيزا كبيرا من اهتمام المجتمع الدولي ولدى كازاخستان مصادرها من الطاقة ولكنها تعمل على تقليص انبعاثات غاز الكربون بتعزيز مصادرها من الطاقة المتجددة والبديلة وهو ما يستقطب الكثير من الدول التي ستشارك في المعرض.

أخبار ذات صلة

newsletter