نبض البلد يسلط الضوء على التحديات الأمنية التي تحيط بالمملكة

محليات
نشر: 2014-05-19 19:07 آخر تحديث: 2016-08-07 16:50
المصدر المصدر

قال الخبير العسكري والإستراتيجي د. فايز الدويري إن الأردن مستهدف تاريخيا من قبل تنظيم القاعدة ،والتهديدات التي يطلقها تنظيم داعش للمملكة ليست جديدة .

وأضاف الدويري خلال حلقة من برنامج نبض البلد حول امن الحدود أن تزايد نشاطات الحركات الراديكالية عبر الحدود يحتم على الأجهزة الأمنية التعامل بجدية مع كل تهديد أمني يصدر من قبل الجماعات المتطرفة .

وأعرب الدويري عن اعتقاده بأن الأجهزة الأمنية والعسكرية الأردنية تواكب جميع التطورات الميدانية التي تحيط بالمملكة من خلال تطوير أساليبها في التعاطي مع الحدث مشيدا في الوقت ذاته بمواكبة هذه الأجهزة لحجم التحديات الأمنية التي يواجهها الأردن جراء احداث العنف المتواصلة في سوريا وبعض دول الجوار كالعراق .

ودعا الدويري الأجهزة المختصة إلى النظر بإمعان لغياب دور الدولة السورية الرسمية في ضبط حدودها مع الأردن ،الأمر الذي يرتب مزيدا من التحديات على المنظومة الأمنية للمملكة مضيفا أن خطر الجماعات المسلحة لا يقتصر فقط على جهة الحدود الأردنية السورية بل يمتد ليشمل كذلك حدود الأردن مع العراق والسعودية ،في وقت أعرب فيه عن اعتقاده أن تنظيم داعش تم اختراقه من قبل النظام السوري وبات يعمل لمصلحة النظام عبر مقاتلته الجماعات المسلحة التي تقاتل النظام .

بدوره أكد الخبير الإستراتيجي د. عامر السبايلة أن الأردن يقع ضمن خانة استهداف الجماعات المسلحة لا سيما وأن موقعه الجغرافي فرض عليه الإستهداف من قبل هذه الجماعات ليس فقط عبر الحدود السورية وإنما ايضا عبر حدوده الأخرى مع دول الجوار ،مشيرا إلى أن ثمة منظومة دولية لمكافحة الإرهاب تركز عملها في الوقت الحالي على المنطقة لا سيما الأردن نظرآ لازدياد حجم التحديات التي يواجهها .

وبين السبايلة اهمية تعامل الأجهزة الأمنية الأردنية مع جميع التهديدات المحدقة بأمن الوطن حتى لو كانت نسبة تهديداتها للمملكة 1% فقط ،قائلآ إن خطورة تنظيم داعش تكمن في نيته توسيع عملياته في سوريا والعراق لتشمل الأردن ودولآ أخرى في المنطقة .

أخبار ذات صلة