النقل تنفي منح شركات السياحة والسفر رخص امتلاك حافلات وتوضح اسباب استقالة مجاهد

محليات
نشر: 2014-05-19 11:59 آخر تحديث: 2016-07-21 08:50
النقل تنفي منح شركات السياحة والسفر رخص امتلاك حافلات وتوضح اسباب استقالة مجاهد
النقل تنفي منح شركات السياحة والسفر رخص امتلاك حافلات وتوضح اسباب استقالة مجاهد
المصدر المصدر

رؤيا– نفى الناطق باسم وزارة النقل علي عضيبات ما تناقلته بعض وسائل الاعلام وخصوصا المواقع الاخبارية حول اقالة المهندس جميل مجاهد.

وقال عضيبات في بيان صحفي إن المهندس مجاهد تقدم باستقالته من منصبه  بشكل رسمي ووفق الإجراءات المتبعة في الوزراة .

 وجاء في البيان  الذ وصل لرؤيا نسخة منه  :" ان وزارة النقل لا تستخدم اسلوب الضغط على اي جهة من الجهات التابعة لها وان هيئة تنظيم النقل البري تتمتع باستقلال مالي واداري وينحصر دور الوزارة في الاشراف والمتابعة على اداء المهام التي تقوم بها الهيئة دون تدخل في تسيير اعمالها ،وان النهوض بقطاع السياحة لا يقع على مؤسسات الدولة فقط، وانما على عاتق القطاع الخاص بوصفه شريكا استراتيجيا في نهضة الاقتصاد الاردني عامة، واصفا هذه الشراكة بانها تأتي في سياق الواجب الوطني، حيث ستقوم الجمعية بتنفيذ خططها وبرامجها واهدافها التي انشأت على اساسها ليقوم القطاع الخاص بدوره المأمول تحقيقا لرؤى جلالة الملك المعظم في مستقبل اردني حديث ينافس دول العالم على خارطة الحضارة الانسانية المعاصرة جمعاء .

وتسعى الوزارة الى احدث نقلة نوعية وقفزة لافتة في قطاع النقل السياحي الذي سيسهم بدوره في ازدهار الحركة السياحية بصورة غير مسبوقة ، بغية تحقيق جملة من الاهداف التي اسست بموجبها من اعتماد الاردن كدولة سياحية .

 واوضح البيان أن ما حصل ما هو الا طلب تم تقديمه من جمعية وكلاء السياحة والسفر خلال اجتماع عقد مؤخرا بحضور معالي وزير السياحة والاثار واحدى عشر نائبا والذي دعى الى  تشكيل لجنة تعمل على ايجاد نظام يسمح للقطاع الخاص بإنشاء شركات لنقل السياح لسد النقص الحاصل في السوق المحلي سبق ذلك عدة اجتماعات في وزارة النقل بحضور رئيس واعضاء جمعية وكلاء السياحة والسفر ورئيس واعضاء جمعية النقل السياحي حيث طلبت منهم الوزارة الوصول الى صيغة توافقيه ترضي جميع الاطراف خدمتا لهذا القطاع ، وما تم تناوله كان مجرد اقتراح يتم دراسته حاليا مع بدائل اخرى بوزارة النقل وبالتعاون مع جميع الشركاء بما فيه جمعية وكلاء السياحة والسفر وجمعية النقل السياحي دون تحيز لجهة بعينها اخذين بعين الاعتبار جميع وجهات النظر تحقيقا للمصلحة العامة وخدمتا لقطاع النقل السياحي سواء الداخلي او الخارجي .

وبين البيان ان المعلومات التي تفيد بان النائب امجد المسلماني الذي يمتلك عددا من شركات السياحة والسفر طلب الحصول على رخص امتلاك حافلات نقل سياحي لمكاتبه الا ان جميل مجاهد رفض ذلك لمخالفته للقانون ما هي الا محض افتراء وليس للحقيقة منها جانب .

واضاف البيان الصادر عن وزارة النقل ان الوزارة تنتهج سياسة واضحة في التعامل مع الجميع ومع مختلف قضايا النقل والتي من بينها النقل السياحي هذا القطاع الحيوي الهام والذي نعتز به ونفتخر لما يقدم من خدمة متميزة للسياحة الداخلية والخارجية مؤكدين على ان الوزارة تقف على مسافة واحدة من جميع اطراف العلاقة ونسعى لإيجاد معادلة تخدم الجميع وتنعكس على تقديم خدمة متميزة .

واوضح البيان ان شركات النقل السياحي في السابق كانت تتبع لوزارة السياحة وعندما تم انشاء هيئة تنظيم النقل البري اصبحت من صلاحيات الهيئة وكان هناك نظام عامل صدر بموجب نظام النقل السياحي المتخصص بحيث يكون الحد الادنى لإنشاء  شركة نقل سياحي هو 50 حافلة وكدعم للقطاع تم تقليص العدد المطلوب من 50 حافلة الى 30 حافلة وهنالك 8 شركات متخصصة في النقل السياحي حاليا تمتلك 764 مركبة ما بين 565حافلة كبيرة و199حافلة متوسطة ، فمنذ ان تولت وزارة النقل ممثلة بهيئة تنظيم النقل البري زمام منح ترخيص مكاتب النقل السياحي المتخصص بهدف تقديم خدمة مميزة تطابق المواصفات الدولية خدمتا للسياحة المحلية والخارجية ولضيوف الاردن ، فقد أقدمت شركات النقل السياحي على تأسيس جمعية وبدعم من وزارة النقل اطلق عليها "جمعية النقل السياحي المتخصص" تمشيا مع الانظمة والقوانين التي تخدم هذا القطاع الحيوي والهام ، حيث اخذت على عاتقها عدة مسؤوليات وطنية لتسويق الاردن سياحيا. ومن أهم أهداف مكاتب النقل السياحي رفع مستوى المهنة وتطويرها، وكذلك تنمية السياحة وتنشيطها بالتعاون مع ووزارتي النقل و السياحة. اضافة الى اعداد الدراسات والمقترحات عن واقع السياحة الاردنية للوقوف خلف قضية عزوف الكثير من الجهات العاملة في صناعة السياحة من تسويق الاردن كدولة أولى سياحيا أمام السياح العرب والاجانب ، هذا بالإضافة الى تقديم الاردن سياحيا للجهات الرسمية بهدف تعديل الانظمة والقوانين الراعية والمحفزة للسياحة الاردنية وما يعود على الاردن من عوائد تسهم في اثراء مصادر الثروة الوطنية .

 

 

أخبار ذات صلة