استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حاجز الجلمة شمال جنين

فلسطين
نشر: 2015-10-31 07:40 آخر تحديث: 2016-06-26 15:12
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حاجز الجلمة شمال جنين
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حاجز الجلمة شمال جنين

رؤيا - صفا - قتل جنود الاحتلال الإسرائيلي صباح السبت فتى اقترب من معبر الجلمة شمال مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، بعدما أصابوه بشكل مباشر.

وقالت مصادر طبية في مستشفى خليل سليمان إن هوية الشهيد الذي ارتقى على معبر الجلمة هو محمود طلال نزال (17عامًا) من بلدة قباطية شرق جنين.

وبينت أن نزال أصيب برصاصات في الرأس والصدر أدت لارتقائه، فيما سلم الاحتلال جثمانه للهلال الأحمر الذي بدوره نقله للمستشفى الحكومي بعد مماطلة إسرائيلية متعمدة.

بينما أفادت مصادر في قباطية أن الشهيد نزال يقطن في الحي الشرقي للبلدة، مؤكدة نبأ استشهاده وهويته.

وكان زوار لجنين من فلسطيني 48 كانوا يعبرون المعبر قالوا إن "جنود الاحتلال هاجموا بالرصاص فتى كان متجهًا نحو المعبر من جانب عبور العمال. علمًا أنه مغلق اليوم".

وأشاروا  إلى إلى أن قوات الاحتلال طردت الباعة المتجولين من المنطقة فيما يشهد المعبر تشويشًا من ناحية دخول فلسطيني 48.

بينما ذكرت وسائل إعلامية عبرية أن حراسًا بوزارة الجيش على حاجز "الجلمة" قتلوا فلسطينيا عندما حاول القيام بعملية طعن على الحاجز.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن" فلسطينياً كان في طريقه من الضفة لإسرائيل استل سكينًا وحاول طعن الحراس قبل إطلاق النار عليه واستشهاده في المكان".

وكان معبر الجلمة شهد يوم السبت الماضي وفي نفس الوقت استشهاد الفتى أحمد كميل من بلدة قباطية بذريعة محاولته طعن جندي على المعبر، فيما شيع جثمانيهما الليلة الماضية.

أخبار ذات صلة

newsletter