مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رسميّاً: 7 مرشحين للتنافس على رئاسة الفيفا

رسميّاً: 7 مرشحين للتنافس على رئاسة الفيفا

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

رؤيا -  رويترز - أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأربعاء تلقيه سبعة طلبات للترشح للمنافسة على رئاسة الفيفا خلال الانتخابات المقررة في 26 شباط المقبل.

 

وقال الفيفا في بيان إن المرشحين السبعة هم الأمير علي بن الحسين ورئيس الاتحاد الليبيري موسى حسن بيليتي والفرنسي جيروم شامبين والسويسري جياني انفانتينو والفرنسي ميشيل بلاتيني والشيح سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهو من البحرين وطوكيو سيكسويل السجين السياسي السابق القادم من جنوب افريقيا.

 

وبهذا فان لاعب منتخب ترينيداد وتوباجو السابق ديفيد ناكيد ليس ضمن قائمة المرشحين للمنافسة على المنصب الأول خلفا لسيب بلاتر الرئيس المستقيل والموقوف حاليا لمدة 90 يوما.

 

وسيخضع المرشحون السبعة لمراجعة لتأكيد نزاهتهم قبل الانتخابات حسبما ينص عليه ميثاق شرف الفيفا.

 

وأكد الفيفا أن اللجنة الانتخابية لن تتعامل مع طلب الفرنسي ميشيل بلاتيني للترشح طالما ظل إيقافه ساريا.

 

وبلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم موقوف لمدة 90 يوما قابلة للتمديد على خلفية تحقيقات الفساد في الفيفا.

 

وقال الفيفا في بيان "في حالة رفع الإيقاف أو انتهائه قبل الانتخابات الرئاسية في الفيفا فان اللجنة الانتخابية ستقرر.. وقتها في أمر طلب الترشيح."

 

وتحقق السلطات في سويسرا في إجراءات منح تنظيم نهائيات كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب في حين تحقق السلطات الأمريكية في إدعاءات فساد أيضا.

 

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن بلاتر قوله اليوم الأربعاء إن روسيا ستنظم النهائيات العالمية المقبلة وإنها لن تحرم من حقوق الاستضافة.

 

ونسبت الوكالة لبلاتر قوله في مقابلة "لقد حسم الأمر.. روسيا لن تفقد حق استضافة نهائيات كأس العالم."

 

ويعمل انفانتينو حاليا أمينا عاما للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

 

أما شامبين فهو دبلوماسي فرنسي سابق سبق له تقلد عدة مناصب في الفيفا ما بين 1999 و2010.

 

وقال الفيفا إنه استبعد طلب ناكيد لان أحد الاتحادات الخمسة التي قدمت دعمها له قدم دعما لمرشح أخر.

 

 وقال بيان للفيفا في هذا الصدد "قررت اللجنة الانتخابية استبعاد طلب السيد ناكيد لأنه لم يكن مستوفيا لشرط الحصول على دعم خمسة اتحادات (وطنية)."