يوفينتوس يحتفل مع جماهيره بثلاثية نظيفة في شباك كالياري

رياضة
نشر: 2014-05-18 18:22 آخر تحديث: 2016-08-03 12:20
يوفينتوس يحتفل مع جماهيره بثلاثية نظيفة في شباك كالياري
يوفينتوس يحتفل مع جماهيره بثلاثية نظيفة في شباك كالياري

رؤيا- رصد - أكمل نادي يوفنتوس فرحة جماهيره بالتتويج بلقب الدوري الإيطالي الثالث على التوالي وهذا عقب الانتصار بثلاثية نظيفة على الضيف نادي كالياري في اللقاء السابع على التوالي في إطار الجولة الأخيرة من السيري آ.

الانتصار السهل رفع رصيد يوفنتوس إلى 102 نقطة ليواصل زيادة رقمه القياسي كأفضل فريق حصد نقاط في الدوري الإيطالي والدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى وهذا بعدما تجاوز رصيد الإنتر القياسي 97 وكذلك الرقم القياسي للريال والبرسا.

لاعبو يوفنتوس كانوا عاقدين العزم على الاحتفال مع الجماهير التي ملأت جنبات الملعب وخلال أول 15 دقيقة أنهى اليوفي كل شيء وتقدم بأول هدفين.

فبعد مرور 8 دقائق انبرى النجم الإيطالي "أندريا بيرلو" لركلة حرة مباشرة على بعد ما يقارب الـ27 ياردة ووضعها المايسترو بصورة رائعة في شباك حارس كالياري الذي وقف يتابع الكرة الساقطة دون أن يتدخل ليخرجها.

ثم تكفل المهاجم الإسباني "فيرناندو يورنتي" بزيادة الغلة بعد مرور 12 دقيقة مستغلا تكتل داخل منطقة الجزاء وكرة طائشة بين الأقدام من ركلة ركنية حولها بتصويبة سهلة من منطقة الست ياردات في الشباك.

لم تظهر أية ردة فعل على الضيوف الذين لم يشنوا ولو هجمة وحيدة على مرمى الحارس بوفون، وقد جاء الدور على النجم الغاني "كوادو أسامواه" ليظهر في الصورة مع الدقيقة 27 بتصويبة بعيدة المدى تصدى لها حارس كالياري بصعوبة وأبعدها خارج الملعب.

استمر البيانكونيري في ضغطه حتى سجل نجم وسط الميدان "كلاوديو ماركيزيو" الهدف الثالث بصورة رائعة تنم عن مهارة النجم المتواجد في قائمة الآتزوري بالمونديال، فقد استلم ماركيزيو كرة داخل منطقة الجزاء وسحبها ليراوغ المدافع ثم صوب بشكل مباشر على الطائر لتسكن الكرة سقف المرمى وانتهى عليها الشوط الأول.

نتيجة 3-0 لم تكف الـ45 دقيقة لشطر اللقاء الثاني لتغيرها فقد انحصر اللعب في وسط الميدان وأخرج كونتي نجومه وعلى رأسهم بوفون وبيرلو وسط صيحات جماهير اليوفنتوس ستاديوم التي أخذت تهتف باسم كونتي وتحسه على البقاء رفقة الفريق لموسمٍ آخر.

أخبار ذات صلة

newsletter