حملة على المتاجرين بالبنزين المهرب في العقبة

الأردن
نشر: 2015-10-27 16:20 آخر تحديث: 2016-07-11 17:10
حملة على المتاجرين بالبنزين المهرب في العقبة
حملة على المتاجرين بالبنزين المهرب في العقبة

رؤيا - بترا - اكد مفوض الايرادات والجمارك والشؤون المالية والادارية في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور محمود خليفات، ان السلطة وكافة الاجهزة المعنية لن تتهاون مطلقا في موضوع السماح بإدخال البنزين المهرب الى العقبة الخاصة، نظرا لما يمثله من خطر يتهدد المواطنين كافة.

 


وأشار خليفات إلى أن عمليات الضبط مستمرة حتى يتم القضاء على هذه الظاهرة المؤرقة في العقبة، والتي تشكل ضررا على السلامة العامة، مؤكدا دور السلطة الرقابي في مكافحة هذه الظاهرة.

 


وبين أن السلطة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والأجهزة الأمنية المعنية تعمل كفريق واحد على إزالة المخالفات الموجودة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة كافة، نظراً لتأثيراتها البيئية التي تهدد السلامة العامة للمواطنين في العقبة.

 


وأوضح مواطنون أن بيع البنزين في (الأحواش) غير المجهزة أو في سيارات متجولة ينطوي على خطورة كبيرة جدا، على حياة الناس الذين يتداولون هذه المادة ويشكل خطورة بالغة ايضا على السكان المجاورين لها.

 


ويباع البنزين المهرب في العقبة بواسطة (جالون) بين الأحياء السكنية وعلى الشوارع التي تكتظ بالعديد من المركبات والمواطنين، وفي بعض المنازل المجاورة التي تحولت لمستودعات بنزين مهرب، ما يشكل خطرا حقيقيا على المواطنين والاقتصاد الوطني.

 


واكد خليفات ان اي تجارة مخالفة للقانون مهما كان نوعها، سيتم محاربتها بلا هوادة، مشيرا الى ان البعض يهرب مواد غذائية ويتم تخزينها ونقلها وايصالها للمستهلك بطرق غير صحية، ما ينعكس سلبا على صحة المواطن.

أخبار ذات صلة

newsletter