قصف مستشفى لمنظمة أطباء بلا حدود في صعدة باليمن

عربي دولي
نشر: 2015-10-27 13:46 آخر تحديث: 2016-08-07 00:00
قصف مستشفى لمنظمة أطباء بلا حدود في صعدة باليمن
قصف مستشفى لمنظمة أطباء بلا حدود في صعدة باليمن

رؤيا - بي بي سي - قالت منظمة أطباء بلا حدود، الثلاثاء، إن منشاة صحية تديرها في شمالي اليمن تعرضت الى القصف بعد معاودة طائرات التحالف بقيادة السعودية قصف مناطق المتمردين في اليمن.

 


وأوضحت المنظمة الخيرية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن المنشاة الصحية التي تديرها في صعدة، تعرضت الى عدة ضربات ليلة أمس على الرغم من وجود مرضى وكادر طبي في داخلها".

 


ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) القريبة من الحوثيين عن مدير مستشفى هيدان قوله إن الغارات الجوية تسببت في تدمير المستشفى بكامل محتوياته من معدات وأجهزة طبية، وأسفرت عن وقوع اصابات طفيفة".

 


بيد أن وكالة فرانس برس نقلت عن المتحدثة باسم المنظمة ملاك شاهر قولها إنه لم "تقع اي أصابات" من جراء القصف.
ويشن تحالف من بعض الدول العربية بقيادة السعودية منذ آذار/مارس حملة ضربات جوية على المتمردين الحوثيين وحلفائهم من القوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، دعما للرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي الذي فر إلى السعودية اثر سيطرة الحوثيين وحلفائهم على العاصمة اليمنية.

 


وتعد صعدة المعقل القوي للمسلحين الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة اليمنية في سبتمبر/أيلول 2014 قبل ان يتقدموا في عدد من المحافظات اليمنية الأخرى.

 

 

وتشير احصاءات الأمم المتحدة إلى مقتل أكثر من 4500 شخص في اليمن منذ بدء الحرب في آذار/مارس، التي شنتها السعودية ودول متحالفة معها لإعادة الرئيس هادي والحكومة المعترف بها دوليا إلى اليمن.

 


وكانت جماعات حقوقية عديدة عبرت عن قلقها لتصاعد عدد الضحايا المدنيين في الصراع الدموي الدائر في اليمن.
وقد حضت منظمة العفو الدولية (أمنيستي انترناشنال)، الشهر الماضي، الأمم المتحدة على التحقيق في انتهاكات القانون الدولي المرتكبة من كل الأطراف في الحرب الأهلية الدائرة في اليمن.

 


وقالت المنظمة أن معاناة المدنيين في اليمن وصلت ذروتها في ظل عدم ظهور نهاية في الأفق لهذا الصراع المميت وتصاعد الأزمة الإنسانية فيه.

أخبار ذات صلة

newsletter