ليبيا : نزوح من بنغازي وارتفاع قتلى المعارك

عربي دولي
نشر: 2014-05-18 06:12 آخر تحديث: 2016-07-07 04:00
ليبيا : نزوح من بنغازي وارتفاع قتلى المعارك
ليبيا : نزوح من بنغازي وارتفاع قتلى المعارك
المصدر المصدر

رؤيا - غادرت عشرات العائلات، السبت، المناطق الغربية من مدينة بنغازي الليبية تحسبا لتجدد المواجهات المسلحة التي اندلعت الجمعة الماضي، وأسفرت عن مقتل أكثر من 79 شخصا.

وذكرت مصادر طبية في المدينة أن عدد الأشخاص الذي قضوا في هذه المعارك بين ما يسمى "الجيش الوطني الليبي" ومجموعات مسلحة، ارتفع إلى 79 قتيلا.

كما جرح، حسب ما أضاف المسؤول عن المنطقة الشرقية في وزارة الصحة عبد الله الفيتوري، جراء المعارك 141 شخصا توزعوا على خمسة مستشفيات.

وكانت حصيلة سابقة لوزارة الصحة أفادت بمقتل 37 شخصا وإصابة 139 آخرين بجروح، في أسوأ اشتباكات تشهدها بنغازي الواقعة بشرق ليبيا منذ شهور.

ميدانيا، أكد اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي يقود "الجيش الوطني الليبي" تصميمه على مواصلة حملته على ميليشيات يصفها بـ"المتشددة"، بينها "أنصار الشريعة".

إلا أن السلطات الحكومية اعتبرت العملية "خروجا عن شرعية الدولة وانقلابا عليها يقوده المدعو خليفة حفتر"، حسب بيان قرأه رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبو سهمين.

وكانت المعارك التي استخدمت فيها قوات حفتر طائرات حربية ومروحيات قتالية، دفعت برئاسة الأركان العامة للجيش إلى إعلان حظر الطيران فوق مدينة بنغازي وضواحيها.

ورغم هذا القرار، إلا أن طائرة حربية أغارت على مجموعة من المسلحين شمال غرب المدينة بدون وقوع ضحايا، بحسب أحد الثوار السابقين الذي قال إن "الطائرة اخطأت هدفها".

كما رد حفتر في تصريحات صحفية على اتهامات السلطات الانتقالية بالقول إن "الحكومة والبرلمان غير شرعيين لأنهما أخفقا في تحقيق الأمن"، متعهدا العودة "بقوة" إلى بنغازي.

وكانت قوات حفتر انسحبت بعد المواجهات من بنغازي لسبب لا يزال مجهولا، قبل أن تطلب في بيان من سكان أحياء القوارشة وسيدي فرج مغادرتها بدون أن تؤكد تنفيذ هجوم جديد.

أخبار ذات صلة