مسيراتٌ " نُصرةً للأقصى " في عموم محافظات المملكة

محليات نشر: 2015-10-23 13:37 آخر تحديث: 2016-07-23 10:50
مسيراتٌ " نُصرةً للأقصى " في عموم محافظات المملكة
مسيراتٌ " نُصرةً للأقصى " في عموم محافظات المملكة
المصدر المصدر

رؤيا - بترا - استنكرت مسيرات سلمية نظمتها فعاليات حزبية وشعبية وشبابية اليوم الجمعة صمت المجتمع الدولي جراء الجرائم المرتكبة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

 



ففي مخيم الوحدات استنكرت مسيرة سلمية ما يحصل في فلسطين المحتلة ، وضرورة التدخل لمنع قوات الاحتلال الاسرائيلي من الاستمرار في الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني ، وانتهاك حرماته المقدسة.

 


ورفع المشاركون شعارات نددت بالاجراءات التعكسفية لقوات الاحتلال الاسرائيلي وعمليات القتل التي تقوم بها ، واعتداءاتها على المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

 


واكدوا في كلماتهم خلال المسيرة على ضرورة توحيد جميع القوى الوطنية الفلسطينية ، للوقوف في وجه اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية ، ووقف مخططاته لتقسيم المسجدالاقصى زمانيا ومكانيا.

 


وفي محافظة الكرك نظمت الفعاليات الحزبية والنقابية والشعبية اليوم الجمعة وقفة احتجاجية امام المسجد العمري وسط مدينة الكرك تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية وانتصارا للاقصى الشريف في القدس .

 


ونددت الفعاليات بالاعتداءات المستمرة من قبل المستوطنين والجيش الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني الاعزل الذي يسجل كل يوم ملاحم بطولية ضد المحتلين الاسرائيليين .

 


ودعوا الى الوقوف مع الفلسطينيين في دفاعهم عن الارض والعرض والانسان ودعم الانتفاضة الفلسطينية وقطع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل والتدخل بكل الوسائل الممكنة على الصعيد الدولي لمنع العدوان الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في القدس وغزة وجميع مناطق الضفة الغربية المحتلة.

 


وندد العشرات من أبناء محافظة الطفيلة باستمرار الانتهاكات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية في مدينة القدس، وذلك خلال وقفة احتجاجية نظمها الحراك الشعبي والشبابي في الطفيلة عقب صلاة الجمعة اليوم تحت شعار انتفاضة السكاكين نصرة للأقصى.

 


وردد المشاركون في المسيرة بهتافات عبرت عن تضامن ابناء الطفيلة مع حراس المسجد الأقصى والمدافعين عن مقدساته، فيما أشار بيان وزع خلال الوقفة الى أن الرباط في الأقصى دفاع عن شرف الأمة العربية والاسلامية.

 


وفي الزرقاء انطلقت مسيرة شعبية بعد صلاة ظهر اليوم من امام مسجد عمر بن الخطاب وسط الحي التجاري نصرة للقدس والاهل في فلسطين المحتلة .

وردد المشاركون في المسيرة من مختلف الفعاليات الشعبية والاحزاب هتافات تطالب بدعم الاهل في فلسطين بشكل عام والقدس بشكل خاص والدفاع عن المسجد الاقصى/الحرم القدسي الشريف منددين بما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطنين من قتل وتدمير وحرق في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 


وطالبوا المجتمع الدولي بشكل عام والدول العربية والاسلامية اتخاذ كافة الاجراءات لوقف العنف الاسرائيلي الذي يعتمد القتل والتشريد والدمار وسيلة له لتهجير الاهل من ارضهم وتراب وطنهم.

 


وفي الكرك طالب مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ عكرمة صبري بدعم الانتفاضة الفلسطينية والحفاظ عل استمرارها بعيدا عن الحلول السياسية التي تطرحها بعض الاطراف الدولية المختلفة .

 


وقال في مهرجان كبير نظمته نقابة المهندسين الاردنيين في الكرك امس الخميس تحت عنوان " الكرك تنتصر للقدس " ان الاحتلال يمكن ان يهزم وتنتصر الارادة الفلسطينية وان الشعب الفلسطيني يرفض الوصاية الدولية على المقدسات ووجود قوات دولية بالمسجد الاقصى .

 


وأكد ان المقدسات الاسلامية في القدس وسائر الضفة الغربية لن تكون سوى تحت الوصاية الاردنية الهاشمية الممتدة عبر التاريخ .

 


وأشار الى ان التحرك السياسي لن يكون في مصلحة الشعب الفلسطيني وان الانتفاضة غرست الرعب في قلوب الاسرائيليين وان الجيل الجديد من الشباب يواجه الاحتلال بالحجر والسكين للدفاع عن المقدسات وحمايتها من المحتل .

 


رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطه قال ان الانتفاضة الفسطينية ودماء الشهداء على ارض فلسطين تضيء درب التحرير لكل الوطن المحتل مؤكدا وقوف ابناء الشعب الاردني مع الاشقاء في فلسطين في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي .

 


وطالب رئيس فرع نقابة المهندسين بالكرك المهندس وسام المجالي الحكومة الاردنية باتخاذ اجراءات تعزز من صمود الشعب الفلسطيني وثباته عل ارضه والدفاع عن المقدسات الاسلامية في فلسطين.

 

 

وفي مخيم البقعة نظمت اللجنة الشعبية لدعم فلسطين في المخيم مسيرة احتجاجية على التصرفات والاعتداءات الغاشمة التي تقوم بها قوات الاحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني ، والمقدسات الاسلامية.

 

 

وانطلق عدد كبير من المواطنين بعد صلاة الجمعة اليوم من أمام مسجد القدس في المخيم في مسيرة غاضبة ،ضد الانتهاكات والتعديات والاقتحامات التي شهدها مؤخرا ، وهتف المشاركون بعبارات الغضب التي تندد بالصمت العربي تجاه اقدس بقاع الأرض ومسرى الرسول الكريم.

 

 

وقال الناطق الاعلامي باسم اللجنة بسام العزه ان الفلسطينيين في الشتات هم جزء لايتجزا من الصراع مع العدو الصهيوني وما هذه الوقفة الا دعما لاخواننا في مواجهة العدو الاسرائيلي واحتجاجا على الهجمة الشرسة من قتل وتشريد.

 

 

وبين ان الجماهير في مخيم البقعة هي كغيرها من الجماهير في الوطن العربي عامة والاردن خاصة للتعبير عن غضبها ورفضها للممارسات الوحشية ضد شعب اعزل لا يملك ادنى مقومات الدفاع عن نفسه .

 

 

واشاد العزة والمشاركون بالمسيرة بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني من اجل نصرة الشعب الفلسطيني والدفاع عن المقدسات الاسلامية في فلسطين وايصال معاناتهم لكل العالم وبكل المناسبات والمحافل الدولية.

 

 

واكدوا على الوحدة الوطنية بين الشعبين التي هي اساس خدمة القضية الفلسطينية، وان هذه المسيرات هي جزء من اشكال مختلفة هدفها الاساسي اعادة البوصلة باتجاه القضية المركزية للعالم العربي والاسلامي.

 

 

واشادوا بالاجهزة الامنية والجهد الكبير التي تقوم به في الحفاظ على الامن مثمنين الخطوات الايجابية الملموسة في عدم اعتراض المشاركين في المسيرة الى حين انتهائها .

أخبار ذات صلة