مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الفلسطينيون يستعرضون الانتهاكات الإسرائيلية امام لجنة الشرق الأوسط بجنيف

الفلسطينيون يستعرضون الانتهاكات الإسرائيلية امام لجنة الشرق الأوسط بجنيف

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

استعرض رئيس وفد المجلس الوطني الفلسطيني الى جنيف عزام الأحمد الاحد انتهاكات وتصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني إمام اجتماع لجنة الشرق الأوسط التابعة للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في جنيف.

 

 

وعرض في تقريره "تطور عدوان الاحتلال وإرهابه خاصة الحملة الوحشية الأخيرة التي شنتها قوات الاحتلال ومستوطنوه في المناطق الفلسطينية كافة لا سيما في القدس المحتلة والتي تقودها حكومة اليمين المتطرف في اسرائيل مستعينة منذ اكثر من عام بقطعان المستوطنين ومجموعاتهم الإرهابية ".

 

 

وأشار بشكل خاص إلى مجموعة "تدفيع الثمن" التي ترتكب الجرائم البشعة من حرق للأطفال والمساجد والكنائس وقتل وتدمير للمزروعات والاعتداء على املاك المواطنين الفلسطينيين الآمنين في بيوتهم ودور عبادتهم وكان وأضاف الاحمد ان تلك الجرائم تتم برعاية ودعم وحماية من قوات الاحتلال وحكومة المستوطنين التي يترأسها بنيامين نتنياهو.

 

 

وقال اننا ونحن نجتمع اليوم فإن قوات الاحتلال ترتكب مزيدا من الجرائم بمشاركة الإرهابيين من المستوطنين وعرض صورا لهؤلاء الإرهابيين اثناء توزعيهم للحلوى بعد قتلهم الشهيد فضل القواسمي في الخليل.

 

 

وأضاف انه آن الأوان للمجتمع الدولي ان يتحرك لإنهاء الاحتلال متسائلا : متى سيأتي الوقت الذي يحارب فيه العالم عصابة تدفيع الثمن الإرهابية الاستيطانية كما يحارب عصابة داعش الارهابية؟.

 

 

وبين الأحمد لأعضاء اللجنة ان اسرائيل أعاقت كل الجهود الدولية والإقليمية لإحياء عملية السلام كما أعاقت المبادرات التي قدمتها لجنة الشرق الاوسط في الاتحاد البرلماني لدولي، متسائلا: لماذا يقوم المجتمع الدولي دائما بالبحث عن الأعذار لتنكر اسرائيل وعدم التزامها؟ وطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال من إرهاب اسرائيل الدولة القائمة باحتلال الأرض والشعب وعدم منح اسرائيل المزيد من الوقت والتسويف لكي ترتكب المزيد من القتل والعدوان والتهرب من استحقاقات عملية السلام العادل.

 

 

وعلى صعيد متصل اخر، شارك عضو الوفد الفلسطيني عمر حمايل في اجتماع منتدى البرلمانيين الشباب التابع للاتحاد البرلماني الدولي والذي ناقش مجموعة من القضايا خاصة اسباب وعوامل الهجرة للشباب.

 

 

وأكد في مداخلته امام المجتمعين ان هناك أسبابا للهجرة غير الأسباب الاقتصادية او غيرها الوارد ذكرها في التقرير المعروض امام الاجتماع، فهناك الهجرة القسرية بسبب الاحتلال الأجنبي.

 

 

وقال ان الشعب الفلسطيني تعرض لثلاث موجات كبرى من التهجير القسري على أيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ العام 1948 مرورا بالعام 1967 وانتهاء بالهجرة القسرية المستمرة التي يسببها استمرار بناء جدار الفصل العنصري في الأراضي المحتلة والذي قطع أوصال اراضي دولة فلسطين وصادر جزءا كبيرا منها وصادر مواردها الطبيعية وتسبب بهجرة داخلية جديدة للفلسطينيين داخل وطنهم.