اعتصام ومسيرة تضامنا مع الهبة الشعبية الفلسطينية غدا

محليات
نشر: 2015-10-15 05:08 آخر تحديث: 2016-07-25 15:10
اعتصام ومسيرة تضامنا مع الهبة الشعبية الفلسطينية غدا
اعتصام ومسيرة تضامنا مع الهبة الشعبية الفلسطينية غدا
المصدر المصدر

رؤيا - الغد - أعلنت عدة قوى سياسية وحزبية عن تنظيم فعاليات تضامنية مع "الانتفاضة الشعبية" التي تشهدها الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ نحو أسبوعين، "تتضمن دعوات لطرد السفير الاسرائيلي في عمان وإغلاق السفارة".


فقد دعا ائتلاف الأحزاب اليسارية والقومية إلى "الاعتصام عقب صلاة يوم غد الجمعة أمام رئاسة الوزراء".


وبحسب الدعوة، فإن الاعتصام يأتي "للتضامن مع نضال الشعب الفلسطيني الصامد في وطنه، وتنديداً باستمرار الحملة الارهابية التي تشنها سلطات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني".


وطالب الائتلاف الحكومة "بإغلاق سفارة الكيان الصهيوني وطرد السفير وسحب السفير الاردني".


من جهتها، دعت الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن الأقصى والمقدسات إلى المشاركة في مسيرة جماهيرية "بعنوان مسيرة القدس" تنطلق من أمام الجامع الحسيني وسط البلد في عقب صلاة الجمعة غدا.


إلى ذلك، دعا اتحاد الشيوعيين الأردنيين جميع القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية على امتداد الوطن العربي الى "التضامن مع الشعب الفلسطيني في انتفاضته المجيدة لتحقيق اهدافه في الحرية والاستقلال الوطني".


وقال، في بيان أمس، ان "الشعب الفلسطيني يطل على العالم من جديد بانتفاضة شعبية في وجه الاحتلال وأدواته الذي طال أمده ليكون أطول احتلال وأبغض احتلال في التاريخ المعاصر".


وأوضح أن الكيان الصهيوني ورغم إمكانياته الاستخبارية والعسكرية، فقد فشل في التنبؤ بحجم الغضب الفلسطيني ونوعه ومكانه وتوقيته، مشيرا الى ان هذا الغضب تجلى بمشاركة شعبية واسعة، شملت جميع طبقات وفئات المجتمع الفلسطيني.


وأشار  الى ان "الانتفاضة الجديدة" التي شملت الاراضي الفلسطينية كافة، "استلهمت الدروس والعبر من الانتفاضات المجيدة حيث انخرطت في مقاومة باسلة وشجاعة مع جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين".


وبين الاتحاد ان "جماهير شعبنا الفلسطيني خيبت بفعلها النضالي آمال وتوقعات الكيان الصهيوني الذي ظن بأن الاحداث في العالم العربي ستغطي على القضية الفلسطينية وتجعلها في مرتبة متأخرة من اهتمام شعوبنا العربية، ولكن الانتفاضة حققت أول نجاحاتها وأعادت وضع القضية الفلسطينية الى المرتبة الاولى من الاهتمام العربي والعالمي ولمركز الصدارة".

أخبار ذات صلة