مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

بيل جيتس الأكثر سخاءً في العالم

بيل جيتس الأكثر سخاءً في العالم

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

 

رؤيا - سكاي نيوز - كشفت مجلة بيزنس اينسايدر الأمريكية عن قائمة المشاهير العشرين الأكثر سخاءً وتبرعا في العالم والتي أصدرتها شركة الأبحاث (ويلث-إكس) المتخصصة في تقديم المعلومات والتفاصيل المختلفة عن أثرياء العالم.

وجاء علي رأس القائمة متصدرًا المركز الأول الميلياردير الأمريكي بيل جيتس أحد مؤسسي شركة مايكروسوفت حيث حاز على لقبِ الرجل الأكثرِ سخاءً في عام 2015 بعدما بلغ اجمالي تبرعاته 27 مليار دولار على مدار حياته ، ويكرس جيتس حاليا معظم وقته للأعمال الخيرية وإدارة مؤسسة “بيل وميليندا جيتس” بالتعاون مع زوجته.

وتقدم المؤسسة الخيرية منحا للعديد من البرامج والمبادرات في مجالات التنمية الزراعية والإغاثة وإنشاء المكتبات الدولية ومكافحة الفقر والرعاية الصحية والتعليم.

بينما احتل رجل الأعمال الأمريكي الشهير وارين بافيت المدير التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي المركز الثاني إذ وصل إجمالي تبرعات بافيت الى 21.5 مليار دولار من مجمل قيمة ثروته البالغة 61 مليار دولار ، وكان بافيت تعهد في عام 2006 التبرع بـ85% من إجمالي ثروته لمؤسسة “بيل وميليندا جيتس” والمؤسسات الخيرية الأخرى التي يقيمها أفراد أسرته.

وجاء في المركز السادس بالقائمة الملياردير السعودي سليمان عبد العزيز الراجحي والذي بلغ إجمالي تبرعاته طوال حياته 5.7 مليار دولار. وقد ركز الملياردير السعودي واحد مؤسسي بنك الراجحي نشاطه منذ عام 2013 على الأعمال الخيرية وأنشأ مؤسسة الراجحي للأوقاف التي تدعم قضايا التعليم والصحة والدين.

أما الملياردير الشاب مارك زوكربرج مؤسس شركة فيسبوك جاء في المركز الثالث عشر بعد أن وصلت تبرعاته 1.6 مليار دولار من إجمالي قيمة ثروته 40.7 مليار دولار. وكان زوكربرج وزوجته بريسيليا قد تبرعا في العام الماضي بمبلغ 25 مليون دولار لجهود مكافحة فيروس ايبولا بينما يركز الزوجان أعمالهما الخيرية على دعم التعليم.
وبلغت تبرعات الملياردير الايراني-الامريكي بيير اوميديار أحد مؤسسي والمدير الحالي لمؤسسة “إي-باي” مليار دولار من مجموع قيمة ثروته 6.2 مليار دولار ، مما جعله يحصل على المركز التاسع عشر ضمن قائمة العشرين، وفي عام 1998، أنشأ أوميديار – الذي وُلِد في باريس – وزوجته مؤسسة أوميديار التي تتبرع لقضايا الغذاء والطاقة والألعاب والتكنولوجيا وحقوق الإنسان.