فرنسا تضيء برج إيفل بـ"الوردي" للتوعية بسرطان الثدي

هنا وهناك
نشر: 2015-10-02 15:39 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
فرنسا تضيء برج إيفل بـ"الوردي" للتوعية بسرطان الثدي
فرنسا تضيء برج إيفل بـ"الوردي" للتوعية بسرطان الثدي

رؤيا - وكالات - أضيء برج إيفل باللون الوردي أمس، تزامنا مع بدء شهر التوعية بسرطان الثدي وطرق الوقاية منه، ونقلت عدد من وسائل الإعلام الفرنسية صور برج إيفل بلونه الجديد.

وقام المسؤولون فى باريس بدورهم في رفع الوعي بإضاءة برج إيفل الشهير باللون الوردي، في إطار "ستضيء باريس بالوردي"، والتي ستبدأ بمستهل أكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي، في الوقت الذي ستبدأ حملة "الشريط الوردي" الدولية.

ومن المقرر أن يتم عقد سلسلة من الأحداث والفعاليات للتوعية بهذا المرض، بما في ذلك التوعية بأحدث نظم العلاج والتضامن مع المرضى في مسيرات، ووفقا للبيانات الرسمية، فإن مرض سرطان الثدي ينتشر بصورة كبيرة في فرنسا، حيث أظهرت الأرقام أن أكثر من 50.000 امرأة في فرنسا، يتم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي سنويا.

أخبار ذات صلة

newsletter